انقطاع الاتصال بمجاهدين يحرسون 4 أسرى

المعارك تشتد في جباليا ورفح والاحتلال يخسر 716 عسكرياً خلال عام

Israeli soldiers operate in the Gaza Strip amid the ongoing conflict between Israel and the Palestinian Islamist group Hamas, in this handout picture released on December 14, 2023. Israel Defense Forces/Handout via REUTERS THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY
14

تواصلت الاشتباكات بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال على جبهات عدة في قطاع غزة، ولا سيما في مخيم جباليا شمالا، فيما أعلن الجيش الإسرائيلي إصابة 19 من عناصره خلال 24 ساعة.

وأفيد  بأن الاشتباكات تدور حاليا في عدة محاور بمخيم جباليا، كما تنفذ المقاومة عمليات ضد قوات الاحتلال المتوغلة في حي الزيتون بمدينة غزة وفي المناطق الشرقية من رفح جنوبي القطاع.

وقالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)  عبر تليغرام إن مقاتليها استهدفوا بقذيفتي الياسين 105 دبابتين من طراز ميركافا حاولتا التقدم إلى وسط معسكر جباليا.

وفي المجمل، استهدفت القسام منذ صباح الاثنين ما لا يقل عن 8 دبابات إسرائيلية في كل من جباليا ورفح، و5 آليات أخرى بين ناقلات جند وجرافات شرقي رفح.كما أعلنت أن مقاتليها تمكنوا من قنص جندي إسرائيلي خلف مدارس معسكر جباليا.

كذلك، أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي أن مقاتليها أوقعوا قوة إسرائيلية راجلة بين قتيل وجريح خلال اشتباكات ضارية شرق جباليا، كما استهدفوا دبابة ميركافا بقذيفة “آر بي جي” في المحور نفسه. وقالت سرايا القدس إن مقاتليها خاضوا  اشتباكات ضارية مع جنود الاحتلال وآلياته المتوغلة شرق رفح. وأعلنت أنها استهدفت -بعملية مشتركة مع كتائب القسام- ناقلة جند إسرائيلية من نوع نمر، بقذيفة مضادة للدروع في محيط المقبرة الشرقية بحي السلام شرق رفح.

واشتركت سرايا القدس أيضا مع كتائب القسام في تنفيذ قصف بقذائف الهاون من العيار الثقيل على تجمعات لقوات الاحتلال داخل معبر رفح.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن عناصر من حماس أطلقت قذائف هاون على القوات الإسرائيلية في منطقة معبر رفح.

واعلن الناطق باسم حماس أبو عبيدة أنه: نتيجة القصف الصهيوني الهمجي  على جباليا انقطع اتصالنا بمجاهدين يحرسون 4 أسرى.

من جانب اخر، قال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت إن إسرائيل فقدت خلال سنة أكثر من 1500 إسرائيلي، بينهم 716 من الجنود والضباط.

وأضاف في تصريحاته أن “الحرب مستمرة حتى إعادة المختطفين وتحييد سلطة حماس”.

وأمس اعترف الجيش الاسرائيلي بإصابة خمسة جنود وموظف في وزارة الدفاع جراء هجوم للجيش عن طريق الخطأ في غزة.

وتأتي التطورات الميدانية المتلاحقة في غزة رغم مرور أكثر من 7 أشهر على الحرب الإسرائيلية التي وصفها خبراء أمميون وحقوقيون بأنها حرب إبادة، حيث استشهد وأصيب عشرات الآلاف من الفلسطينيين، أغلبهم أطفال ونساء، ودمرت قرابة 70% من البنية التحتية المدنية من منازل ومدارس ومستشفيات.

وأفيد عن استشهاد وجرح فلسطينيين جراء غارة على الشارع العام في بيت لاهيا شمالي القطاع.

في الوقت نفسه، تواصلت الغارات والقصف المدفعي على مخيم جباليا شمالي القطاع، وجرى نقل مصابين إلى مستشفى كمال عدوان.

وفي جنوب القطاع، نفذت قوات الاحتلال قصفا مدفعيا على حيي الجنينة والسلام شرقي مدينة رفح،

وقالت وزارة الصحة في غزة إن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 7 مجازر ضد العائلات، وصل منها إلى المستشفيات 57 شهيدا و82 مصابا خلال الـ24 ساعة الماضية.

وبذلك ترتفع حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 35 ألفا و91 شهيدا، و78 ألفا و827 جريحا منذ السابع من تشرين الأول الماضي، وفقا للوزارة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.