بدعوى عدم وجود بيئة آمنة ومناسبة.. 5 كتل عراقية تقاطع الانتخابات البرلمانية

21

أعلنت 3 أحزاب سياسية عراقية انسحابها ومقاطعتها للانتخابات البرلمانية المبكرة المقررة في العاشر من تشرين الأول المقبل؛ وبذلك يبلغ عدد الكتل التي أعلنت انسحابها حتى الآن 5، أبرزها التيار الصدري، الذي فازت كتلته بالمركز الأول في الاقتراع الماضي.

وقالت هذه الأطراف إن استمرار غياب بيئة آمنة ومناسبة لإجراء الانتخابات هو ما دفعها إلى اتخاذ هذا الموقف.

وفي هذا السياق، قال العضو في قائمة المنبر العراقي وائل عبد اللطيف إن قرار قائمته جاء بعدما تبين لها بما لا يقبل الشك عدم وجود بيئة آمنة وظروف سليمة لإجراء الانتخابات، لافتا إلى استمرار السلاح المنفلت والمال السياسي.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أعلن الخميس الماضي عدم المشاركة في الانتخابات البرلمانية المبكرة، وانتقد الصدر حالة الفساد المستشري في البلاد، وقال في كلمة متلفزة «حفاظا على ما تبقى من الوطن وإنقاذا له، الذي أحرقه الفاسدون وما زالوا يحرقونه، نعلمكم بأنني لن أشترك بهذه الانتخابات.. فالوطن أهم وأغلى من كل ذلك».

وتبع مقاطعة التيار الصدري إعلان كل من الحزب الشيوعي العراقي وجبهة الحوار الوطني التي يتزعمها صالح المطلك على التوالي مقاطعتهما الانتخابات التشريعية المقبلة، إضافة إلى مقاطعة قوى أخرى مقربة من الحراك الشعبي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.