برنامج الأغذية العالمي يحذر من “تسونامي جوع” في أفغانستان

41

حذرت ماري إيلين ماكغرارتي رئيسة برنامج الأغذية العالمي في أفغانستان،من ” أن “أكثر من نصف سكان أفغانستان يواجهون صعوبة في توفير متطلباتهم من الغذاء هذا الشتاء”.

وحثت ماكغرارتي المجتمع الدولي على “تغليب الضرورات الإنسانية على المناقشات السياسية وتجنب وقوع كارثة بالحرص على استمرار المليارات من المساعدات إلى الدولة التي تحكمها طالبان”.

وأضافت خلال توقفها في بروكسل: “ليس لدينا ما يكفي من المال للدخول إلى عام 2022 ما نطلق عليه قطاع العمل الإنساني في أفغانستان يحتاج إلى 4.4 مليارات دولار للأشهر الـ 12 المقبلة للقيام باستجابة شاملة وبالنسبة لبرنامج الأغذية العالمي نحتاج إلى 2.6 مليار للقيام بالحد الأدنى الذي نحتاج إلى القيام به في عام 2022”.

 

ووفقا لتقديرات منظمة الأمم المتحدة الإنسانية، يعاني 22.8 مليون شخص سوء تغذية حاد، بينهم 8.7 ملايين على وشك تسونامي جوع .

وفي ضوء هذا التحذير دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لتحرير الأصول المالية الأفغانية والمزيد من التمويل للعمليات الإنسانية في أفغانستان.

وطلبت الأمم المتحدة، الثلاثاء الماضي، مبلغا قياسيا بقيمة 5 مليارات دولار لتمويل مساعداتها لأفغانستان هذا العام، وتأمين “مستقبل” لبلد يقف على شفا كارثة إنسانية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.