بريطانيا: الجيش ضمانة الاستقرار ودعمنا لأفواج الحدود مستمر

13

أكد الملحق العسكري البريطاني في لبنان  المقدم ألكس هيلتون، في حديث إلى مجلة «الجيش»، أن «الجيش اللبناني هو ضمانة الأمن والاستقرار في زمن الأزمات في لبنان، والمدافع الشرعي الوحيد عن لبنان، ومحط ثقة الشعب على نطاق واسع. وهذا ينطبق أيضا على القوات المسلحة البريطانية».

أضاف: «ثمة الكثير من القواسم المشتركة بين شعبي لبنان والمملكة المتحدة، ليس أقلها التهديد المشترك من المتطرفين. يجب أن نقف معا لمقاومة هذه التهديدات وحماية حريتنا».

وردا على سؤال عن مهامه وعلاقته بالجيش اللبناني قال هيلتون: «خدمت مع الجيش البريطاني مدة 36 عاما، عملانيا وضمن مهمات تدريبية حول العالم. وفي كل مكان خدمت فيه، تحظى سمعة الضباط والجنود اللبنانيين باحترام كبير. إنهم يواجهون تهديدا حقيقيا وهذا يزيد من قدراتهم المهنية».

وإذ أثنى على المستوى العالي الذي أظهره الضباط والجنود في الجيش اللبناني خلال الدورات التدريبية في المملكة المتحدة، لفت إلى حماسة الجنود البريطانيين للمجيء إلى لبنان والإلتقاء بزملائهم المحاربين عدا عن حسن الضيافة التي يتميز بها الشعب اللبناني.

واكد هيلتون  أن «المملكة المتحدة تحافظ على التزامها في تطوير قدرات أفواج الحدود»، موضحا أن «قيمة الآليات المصفحة التي قدمت للجيش أخيرا وتستفيد منها الدوريات تبلغ 1.500.000 جنيه استرليني».

أوضح أن هذه الآليات «أثبتت فاعليتها في معارك الجيش البريطاني، وستمنح العناصر الشجعان من أفواج الحدود القدرة على الحركة والقوة النارية والحماية التي يحتاجون إليها للسيطرة على المناطق التي يعمل فيها المهربون والإرهابيون».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.