بري التقى دياب في عين التينة: حال الطوارئ الصحية خطوة ايجابية

15

التقى رئيس مجلس النواب نبيه بري، اول امس في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، رئيس مجلس الوزراء حسان دياب، وكان البند الرئيس في اللقاء مطلب المغتربين اللبنانيين لاسيما المتواجدين في القارة الأفريقية وفي البلدان الأوروبية وتأمين رجوع من يرغب منهم الى وطنهم، بعد تفشي وباء كورونا في أوروبا وبدء انتشاره في بعض الدول الافريقية.

وشدد بري في هذا الإطار على «وجوب أن تبادر الحكومة لتأمين كل مستلزمات الرعاية والحماية للبنانيين المغتربين كما المقيمين، بكل ما يتصل بأمنهم الصحي والمعيشي والمالي أينما وجدوا، وبذل أقصى جهد مستطاع من أجل عودتهم الى وطنهم وبأقصى سرعة ممكنة».

وكان دياب متعاونا بحسب المكتب الاعلامي لبري، «وهو سيطلب نصيحة تقنية من اللجنة الوطنية المؤلفة لكورونا حول كيفية التعامل مع القضية المتعلقة بالمغتربين».

اللقاء كان أيضا مناسبة جرى خلالها تقييم الإجراءات التي اتخذتها الحكومة وسبل تفعيلها والتشدد بتطبيقها على المستوى الوطني العام للحد من مخاطر تفشي الوباء.

كما جرى بحث في الأوضاع العامة لاسيما الوضعين المالي والإقتصادي وكيفية تحصينهما في ظل الأزمة الراهنة.

وامس علق  بري على ما صدر عن مجلس الوزراء والمجلس الاعلى «ما صدر عن مجلس الوزراء ومجلس الدفاع الاعلى من مقاربة لحالة الطوارئ الصحية التي طالبت بها منذ البداية، خطوة ايجابيه وفي الاتجاه الصحيح».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.