بري عن الوضع الحكومي: تكلمت مع من يجب ولم يبق سوى الدعاء

9

نقل النواب عن رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد لقاء الأربعاء امس في شأن موضوع الحكومة وما آلت اليه الامور حتى الآن «إنني تكلمت مع من يجب ان اتكلم معهم في هذا الموضوع، ولم يبق لنا سوى الدعاء للإسراع في تشكيل الحكومة».

ودق بري جرس الإنذار مرة اخرى حول الوضع الإقتصادي وتداعياته اجتماعيا ومعيشيا وعلى البلاد عموما، داعيا الى «التبصر وعدم السقوط في فخاخ العناوين التي تبدو صغيرة امام الابتلاء الذي يصيب الأمة على مستوى المنطقة وما تشهده من تطورات خطيرة».

وتطرق الى موضوع تلوث الليطاني فعبر عن عدم رضاه على المعالجة حتى الآن، داعيا الى «وضع النيابة العامة يدها على هذه القضية من اجل حلها حلا جذريا».

ونقل النواب ايضا أن بري كان يعتزم الدعوة الى جلسة تشريعية، وقد تم توزيع جدول اعمالها على النواب، لكنه يفضل التريث في ظل الوضع والظروف الآنية.

والتقى بري ظهرا في عين التينة وفدا من بلدة المية ومية برئاسة راعي أبرشية صيدا ودير القمر للروم الكاثوليك المطران إيلي بشارة الحداد ورئيس البلدية رفعت ابو سابا ونائب الرئيس وأعضاء المجلس البلدي والمخاتير، في حضور النائب ميشال موسى.

وجرى عرض للوضع في البلدة في ضوء الاشتباكات الأخيرة التي جرت في مخيم المية ومية.

وشكر الوفد بري الجهود التي بذلها لمعالجة الوضع، وإطمأن الى ما سمعه منه عن نتائج هذه الجهود والأجواء التي رافقتها.

وأشار بري الى ان «ما جرى هو من أجل عدم تكرار مثل هذه الاشتباكات»، مؤكدا «متابعة كل الأمور المتعلقة بالبلدة لتعزيز امنها واستقرار أهلها».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.