بسبب تحرش جنسي استقالة وزيرين احتجاجاً من الحكومة البريطانية

13

أعلن وزيرا المالية ريشي سوناك، والصحة ساجد جاويد، استقالتيهما من الحكومة البريطانية، في خطوة تضع مزيداً من الضغوط على رئيس الوزراء بويس جونسون.

وقال وزير الصحة ساجد جاويد في بيان إنه استقال من حكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون أمس الثلاثاء، وأضاف رسالة استقالته التي نشرت على “تويتر”: “من الواضح بالنسبة لي أن الوضع لن يتغير تحت قيادتكم ومن ثم فقد فقدت الثقة بكم” في إشارة إلى جونسون.

وكتب سوناك في خطاب استقالته “يتوقع الجمهور عن حق أن تُقاد الحكومة على نحو صحيح وكفؤ وجدي. أدرك أن هذا قد يكون آخر منصب وزاري أتولاه، لكنني أعتقد أن هذه المعايير تستحق النضال من أجلها ولهذا السبب أستقيل”.

وجاءت الاستقالتان في أعقاب فضيحة تحرش جنسي متورط فيها عضو من كتلة حزب المحافظين.

وفي وقت سابق أمس أقر جونسون بأنه كان على خطأ لعدم إدراكه أن كريس بينشر لم يكن مناسباً لمنصب بالحكومة بعد تقديم شكاوى ضده من سوء السلوك الجنسي.

وقال جونسون للصحافيين: “بعد فوات الأوان، كان من الخطأ فعل ذلك (تكليفه). أعتذر لكل من تضرر بشدة من ذلك”.

وكان بينشر قد قدم قبل أيام استقالته من الحكومة بسبب مزاعم بأنه قام بالتحرش برجال وهو في حالة سكر في نادي كارلتون، وهو نادٍ خاص للأعضاء في لندن.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.