بطولة العالم لـ«فورمولا وان» – إرجاء سباقي هولندا وإسبانيا بسبب «كورونا»

4

أعلن منظمو بطولة العالم للفورمولا واحد  إلغاء جائزة موناكو الكبرى وإرجاء جائزتي هولندا وإسبانيا، والتي كانت كلها مقررة في أيار/مايو، على خلفية تفشي فيروس كورونا المستجد، ما يضع موعد انطلاق نسخة العام 2020 من البطولة في المجهول.

وأفاد الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) بداية انه «بسبب التفشي العالمي المستمر لـ+كوفيد-19+، وبعد نقاشات مع بطولة العالم للفورمولا واحد والمروجين الثلاثة (للسباقات المذكورة)، تم اليوم التأكيد ان جائزة هولندا الكبرى وجائزة إسبانيا الكبرى وجائزة موناكو الكبرى، سيتم إرجاؤها».

وأشارت بطولة العالم الى «تجميد» السباقات في ظل «الوضع الراهن لفيروس كورونا المستجد»، وذلك «لضمان صحة وسلامة الفرق المسافِرة، المشاركين في البطولة، والمشجعين، وهذه تبقى أولوية بالنسبة إلينا».

لكن المنظمين عادوا في وقت لاحق وأعلنوا إلغاء جائزة موناكو التي تعد من أشهر مراحل البطولة وأكثرها جذبا للأنظار، وذلك بقرار من منظميها المحليين. وأوضح بيان صادر عن بطولة العالم «للمرة الأولى منذ العام 1954، لن تردد شوارع موناكو صدى سيارات الفورمولا واحد، بعدما أعلن نادي موناكو للسيارات إلغاء نسخة هذا العام من جائزة موناكو الكبرى».

وأوضح النادي في بيان ان الإلغاء يعود الى ظروف فيروس كورونا «ومسار تطوره غير المعروف، ونقص الإدراك بشأن تأثيره على بطولة العالم للفورمولا واحد 2020» وما يرتبط بذلك لجهة تحضيرات الفرق وإجراءات العزل الصحي وقيود السفر والحاجة لتجنيد نحو 1500 متطوع لتنظيم السباق الذي يقام في شوارع الإمارة الواقعة في جنوب فرنسا، ويخط مساره بين معالمها الشهيرة مثل الكازينو ومرفأ اليخوت الفخمة. وأضاف «لن تكون إقامة السباق ممكنة في هذه الظروف»، علما بأن الإلغاء أتى بعيد إعلان إصابة أمير موناكو ألبير الثاني بفيروس «كوفيد-19».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.