بعد إنفجار المستشفى في العراق شذى حسون تعبّر عن غضبها

40

عبّرت الفنانة ​العراقية ​شذى حسون​ عن غضبها، بسبب الإستهتار بأرواح الناس، بعد إنفجار أسطوانة أوكسجين في أحد طوابق مستشفى «ابن الخطيب» ببغداد​ في العراق، الذي كان مخصصاً للحجر الصحي لمرضى فيروس كورونا، وأسفر عن مقتل أكثر من 82 شخصاً و120 جريحاً.

وكتبت شذى على صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي: «إلى متى الاستهتار بأرواح الناس اكثر من تسعين قتيل و جرحى جاؤوا المستشفى على أمل ان يشفوا من فيروس كورونا.. لا حول و لا قوة الا بالله ابن الخطيب بغداد العراق».

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.