بقلم طارق الحميّد – عيب

48

كتب طارق الحميّد في «أساس ميديا» تحت عنوان «عيب»، فقال:

لقد صدر حكم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان بحق كل من عنصري حزب الله حسن حبيب مرعي وحسين عنيسي بالسجن المؤبد مدى الحياة بعد إدانتهما باغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري.

القضيّة باتت واضحة… إذ عُرِف القتلة الذين تآمروا لاغتيال شهيد لبنان الكبير.. لكن المستغرب جداً، أنه وبعد الإعلان عن الأحكام بحق الـمُدانين من حزب الله، لم نَرَ ولم نسمع في وسائل الإعلام، ردّة فعل طبيعية على هذه الأحكام التي باتت واقعاً ملموساً… فلا الإعلام اللبناني ولا الإعلام العربي ولا الاقليمي ولا الغربي أعطى القصة حقها (باستثناء بعض وسائل الإعلام القليلة)… ولم تصدر أية ردّة فعل رسمية إلاّ من المملكة العربية السعودية، ما يثير نوعاً من الريبة والاستغراب في آن. فما يعني هذا كله…

إنه يعني إنّ قول الحقيقة والدفاع عنها، والمجاهرة بها باتت من الأمور النادرة في هذه الأيام… وبخاصة أنّ دور الإعلام الموضوعي في الأساس، إبراز الحقائق والدفاع عنها.. فكيف إذا كانت هذه الحقائق أصبحت دامغة، وحقيقة واقعة.

بالتالي… وإزاء هذه الظاهرة المستهجنة أقول للساكتين: «عيب… والله عيب» هذا إذا كانوا بالفعل يعرفون العيب.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.