بقلم: عماد الدين أديب – فوازير رمضان

282

بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم وجرياً على عادة إطلاق “الفوازير” أو “الحزازير” الاجتماعية، نقدم لكم اليوم مجموعة من الفوازير السياسية يمكن أن تسلي صباحكم.

أولاً: من قتل ٦٠٠ ألف مواطن ومواطنة وأدّى الى نزوح ولجوء ١٢ مليون وما زال يسعى الى ترشيح نفسه للرئاسة في انتخابات يعد العالم بأنها ستكون ديموقراطية؟

ثانياً: دولة إقليمية غير عربية لديها أدوات وفروع وعملاء في خمس دول عربية على الاقل تستخدمهم للضغط على الدول الكبرى والمنطقة لرفع العقوبات عنها؟

ثالثاً: رئيس يريد إعادة الخلافة الاسلامية وإعادة تبعية ٢٩ دولة للعاصمة التي كانت تدير العالم العربي لمدة ٤٠ عاماً؟

رابعاً: تنظيم يؤمن بالحكم بالعنف تحت شعار الدين ويستخدم سذاجة ومثقف الثقافة الدينية لبعض الشباب من أجل إقامة تنظيم دولي في ٨٤ دولة؟

خامساً: أفشل ثورة تحرير في العالم بدليل انها بعد ٧٠ عاماً ما زالت تعاني من احتلال أرضها لتكون الدولة الوحيدة في عصرنا هذا التي تعاني من الاحتلال الاستيطاني؟

سادساً: رئيس طاعن في السن مستعد أن يلقي بـ٤.٥ مليون مواطن الى الجحيم مقابل أن يؤمن وراثة الحكم، ليس لإبنه، ولكن لصهره!؟

سابعاً: دولة عربية تعيش حالة من وضعها تحت مجهر مراقبة سلوكها كي يتضح إذا ما كانت ستصدق في تعهداتها بالرجوع عن سياساتها السابقة؟

ثامناً: رئيس دولة عظمى تورّط في حرب أهلية مكلفة منذ ٤ سنوات وما زال ينتظر أن يدفع له أحد فاتورة هذه العملية؟

تاسعاً: زعيم دولة عربية كبرى على حافة اتخاذ قرار حرب نوعية غير تقليدية رغم انه بذل المستحيل لإنهاء الصراع والخلافات بكل الطرق السلمية؟

عاشراً: بلد له تاريخ عظيم على حافة المجاعة والوصول الى حالة الدولة الفاشلة بسبب سيطرة ميليشيا طائفية على مقوّمات ومفاصل حياته؟

حادي عشر: سياسي عربي غبي؟

ثاني عشر: سياسي عربي ذكي؟

ثالث عشر: حزب سياسي عربي له شعبية حقيقية؟

رابع عشر: إعلامي عربي يعتذر إذا أخطأ ويصوّب نفسه إذا ذكر معلومة غير دقيقة؟ (هل يوجد)؟

من لديه إجابات صحيحة يرسلها على الجريدة وله جائزة قيّمة للسياحة في جبال تورا بورا بأفغانستان!

ورمضان كريم!

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.