بكين ترد على واشنطن بطرد 11 أميركيا بينهم سناتوران

20

أعلنت الصين  امس فرض عقوبات على 11 أميركيا، بينهم السناتوران ماركو روبيو وتيد كروز، ردا على خطوات مشابهة اتّخذتها واشنطن بحق مسؤولين صينيين على خلفية حملة بكين الأمنية في هونغ كونغ.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية تشاو ليجيان: «قررت الصين فرض عقوبات على بعض الأشخاص الذين تصرّفوا بشكل سيىء في ما يتعلّق بمسائل على صلة بهونغ كونغ».

وتشمل العقوبات مدير منظمة «هيومن رايتس ووتش» كينيث روث ورئيس الصندوق الوطني للديموقراطية كارل غيرشمان.

وأعلنت واشنطن  أنها قررت تجميد أصول رئيسة سلطة هونغ كونغ التنفيذية كاري لام و10 مسؤولين صينيين كبار، في خطوة هي الأكثر تشددا حيال ملف هونغ كونغ منذ فرضت بكين قانونا أمنيا جديدا على المدينة. وحمّلت واشنطن لام وبقية المسؤولين الذين فرضت عليهم عقوبات «المسؤولية المباشرة عن تطبيق سياسات بكين المتمثلة بقمع الحريات والعمليات الديموقراطية».

واعتبر تشاون أن الخطوة الأميركية تعد «تدخلا صارخا في شؤون الصين الداخلية وانتهاكا جديا للقانون الدولي».

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.