بلينكن يخيّر روسيا بين الديبلوماسية والمواجهة الكارثية

81

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إنه اتفق مع نظيره الأميركي أنتوني بلينكن على أن تقدم واشنطن الأسبوع المقبل إجابات حول كل مقترحات موسكو، بينما أكد بلينكن أن بلاده ملتزمة بحل الخلافات ديبلوماسيا، ولكنها سترد على أي عمل عدائي لروسيا ضد أوكرانيا.

واستبعد الطرفان -بعد لقائهما امس في مدينة جنيڤ السويسرية- تحقيق تقدّم في محادثاتهما بشأن أوكرانيا.

وأضاف لافروف أن مقاربة موسكو مرتبطة بضرورة وضع حد لتوسع حلف شمال الأطلسي، مشيرا إلى أن بلاده أكدت مرارا أنها ليست لديها أي نية للاعتداء على أوكرانيا.

وأكد بلينكن أن المحادثات مع لافروف كانت صريحة وجوهرية، لافتا إلى أن بلاده سترد خطيا على موسكو بشأن مطالبها الأسبوع المقبل.

ومضى قائلا «على روسيا أن تختار بين المسار الديبلوماسي أو المسار العدائي الذي ستترتب عليه عواقب»، مضيفا أن واشنطن مستعدة للرد على مخاوف روسيا بشرط أن تستجيب روسيا لمخاوفنا.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن استبق المحادثات بالقول إن موسكو ستدفع ثمنا باهظا إذا تجاوزت القوات الروسية الحدود الأوكرانية.

وفي سياق متصل، اعتبرت رومانيا أن «من غير المقبول» أن تطلب روسيا سحب قوات حلف شمال الأطلسي الموجودة على الأراضي الرومانية، في إطار اتفاقية تطالب موسكو بإبرامها من أجل خفض تصعيد الأزمة الأوكرانية.

وحذرت بريطانيا بوتين ونظيره الصيني شي جين بينغ من أن الغرب سيقف صفا واحدا «دفاعا عن الديموقراطية أمام الدكتاتورية» التي ترى أنها «باتت أكثر سفورا من أي وقت منذ الحرب الباردة».

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون «إذا شنت روسيا أي هجوم على أوكرانيا مهما كان حجمه، فسيكون كارثيا، ليس على روسيا فحسب بل على العالم أيضا».

ودعت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس روسيا إلى «خفض التصعيد» وإجراء «محادثات بناءة» بشأن أوكرانيا، محذرة من أن غزو هذا البلد سيقود إلى «مستنقع رهيب».

ودعا وزير الدفاع الأسترالي بيتر داتن «العالم الحر» إلى «الوقوف بحزم»، وقال لقناة «سفن نيتوورك»: «عندما نرى روسيا تتصرف بالطريقة التي تعمل بها، فهذا يشجع طغاة آخرين ودكتاتوريات أخرى على فعل الأمر نفسه، لا سيما إذا لم يصدر رد فعل من بقية العالم».

في المقابل، قالت وزارة الدفاع الروسية إن الوزير سيرغي شويغو اقترح على نظيره البريطاني بن والاس إجراء مباحثات في موسكو.

ميدانيا، قالت وزارة الدفاع الروسية إنها أرسلت كتيبتين من أنظمة الدفاع الجوية «إس-400» (S-400) إلى بيلاروسيا للمشاركة في التدريبات المشتركة بين البلدين في العاشر من الشهر المقبل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.