بلينكن يلتقي قبل انتهاء جولته المعارضة الاسرائيلية للضغط على نتانياهو

26

بحث وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الخميس، صفقة تبادل الأسرى ووقف إطلاق النار بغزة، مع زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لبيد، والوزير بمجلس الحرب بيني غانتس، في اجتماعين منفصلين، كما التقى القائد العسكري العضو بحكومة الحرب غابي آيزنكوت، وذلك غداة رفض رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو مطالب “حماس”. وفسّر المراقبون لقاء بلينكن بالمعارضة من زاوية الضغط الاميركي على نتانياهو للقبول بتبادل الاسرى.

وقال بلينكن في منشور على منصة إكس، إنه التقى خلال رحلته السابعة إلى إسرائيل منذ 7 تشرين الأول 2023، مسؤولين في القدس وتل أبيب لمناقشة آخر التطورات ورحلاتي واجتماعاتي هذا الأسبوع مع القادة الإقليميين، ومدى إلحاح العمل الذي ينتظرنا.

وأضاف فُقدت الكثير من الأرواح، ولا يزال الرهائن (الإسرائيليون في غزة) محتجزين بعيدا عن أحبّائهم، ولا يزال المدنيون (في غزة) يعانون نتيجة هذا الصراع، وفق تعبيره.

وشدد بلينكن على أنه علينا أن نواصل العمل على إيجاد الحلول مع وضع هذه التحديات في الاعتبار.

وبدا بلينكن متفائلا بشأن المفاوضات وإمكانية تحسين الاتفاق وتأمين إطلاق سراح المحتجزين.

 

من جهته، أكد غانتس لبلينكن أن “القضية الأكثر إلحاحا بالطبع هي إيجاد سبل لإعادة الرهائن”. وأضاف “إذا تم ذلك يمكن تحقيق أمور كثيرة”.

وبدوره قال لبيد خلال لقائه مع بلينكن -في إشارة إلى جهود الوزير الأميركي والمسؤولين الأميركيين “من الجيد أن نرى مدى الالتزام.. تجاه الرهائن، وحل الوضع وإيجاد سبل لتعزيز السلام والازدهار وإذا أمكن الهدوء”.

وتأتي زيارة بلينكن إلى إسرائيل ضمن جولة قادته أيضا إلى السعودية وقطر والأردن ومصر والأراضي الفلسطينية، في إطار بحث صفقة تبادل الأسرى ووقف إطلاق النار بغزة.

وكان بلينكن قد التقى الأربعاء، مع القادة الإسرائيليين على رأسهم رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

ووفق وسائل إعلام إسرائيلية التقى بلينكن أهالي الأسرى الإسرائيليين قبل أن ينهي زيارة استمرت يومين إلى إسرائيل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.