«بنك بيروت والبلاد العربية» يأسف للإشادة بالإعتداء عليه

83

أصدر «بنك بيروت والبلاد العربية» بياناً بخصوص حادثة فرع جب جنين، إستنكر فيه: «بشدة الاعتداء الذي حصل يوم الثلاثاء الواقع في 18 كانون الثاني 2022، حيث أقدم أحد زبائن الفرع على احتجاز وتهديد الموظفين بالموت». وقال «إن المصرف يدين جميع أشكال العنف الذي لحق بالموظفين والزبائن، ويؤكد أن استرجاع الودائع لا يحصل من خلال التهديد، بل عبر خطة تعاف شامل للاقتصاد اللبناني، ينهض فيه البلد من أزمته الحالية». وأضاف البيان «إن إدارة المصرف تشكر القوى الأمنية على جهودها في التصدي لهذه الحادثة ومنع تفاقمها، وتتمنى على الأجهزة القضائية محاكمة المعتدين ضمن القوانين المرعية».

وأكد مجددا، «أننا نعتبر ودائع الزبائن حقا لا يمكن التغاضي عنه، والمصرف يسعى إلى تأمين حقوق الجميع ضمن أي خطة تعاف تطرح. ونحن نأسف لما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الالكترونية من أخبار تشيد وتشجع على تكرار حوادث مشابهة تعرض حياة الناس للخطر».

وتابع: «إثر هذه الحادثة المروعة التي كادت أن تودي بحياة موظفينا وزبائننا، تعلن إدارة BBAC وبكل أسف قرارها بإقفال فرع جب جنين حتى إشعار آخر، صونا منا لأرواح موظفينا وزبائننا».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.