بهية الحريري: ورقة ماكرون انطلاقة يحتاج اليها البلد

وفد «المستقبل» جال على «التيار» و«حزب الله» و«التشاوري»

21

تابع وفد كتلة المستقبل امس جولته على الكتل النيابية فزار   برئاسة النائب بهية الحريري ومشاركة النائبين سمير الجسر وهادي حبيش، أمين سر «تكتل لبنان القوي» النائب ابراهيم كنعان في حضور النائبين سيزار ابي خليل وجورج عطاالله والوزير السابق منصور بطيش،  في مقر «التيار الوطني الحر» في سنتر ميرنا الشالوحي في سن الفيل.

عقب اللقاء، قالت النائب الحريري: «كان لقاؤنا اليوم مع التيار الوطني الحر من ضمن المهمة التي كلفنا بها الرئيس سعد الحريري، والمرتبطة بالبرنامج الموجود في ورقة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، والإصلاحات الموجودة فيها والتي وافقت عليها الاطراف التي شاركت في اجتماع قصر الصنوبر».

اضافت: «لمسناه اليوم في خلال نقاشنا، أن التيار الوطني يطمح إلى ما هو أبعد من الورقة الموجودة، ونحن نعتبر أن الورقة تشكل انطلاقا لمرحلة يحتاج إليها البلد بشكل كبير، لان الوضع الذي وصلنا إليه قاس وصعب والناس لم تعد قادرة على تحمل الظروف التي تمر بها».

واكدت الحريري ان «هناك فرصة، وهي من ضمن هذا التفاهم الوطني على برنامج، سيؤدي إلى الخروج من هذه الأزمة القاسية والصعبة ليعود البلد إلى انطلاقة جدية. لغاية اليوم لمسنا التزاما واضحا بالورقة من كل الاطراف التي التقينا بها، ونأمل خيرا مع انطلاق الاستشارات التي ستبدأ اليوم والتي ينتظر الجميع نتائجها».

وعن تعامل الرئيس الحريري مع مطالب الكتل، قالت: «لا استطيع الاجابة على هذا الموضوع، لان علينا أن نجتمع لتقويم كل اللقاءات التي قمنا بها ونتخذ الموقف المناسب بالنسبة للغد».

ثم تحدث النائب كنعان فقال: «رحبنا بزيارة وفد كتلة المستقبل. وكما تعلمون، فالتواصل والحوار بالنسبة الينا، بمعزل عن العلاقات السياسية، هو اساسي، لا سيما في مرحلة استثنائية كالتي نمر بها اليوم».

واشار الى ان «وفد كتلة المستقبل كان واضحا بأن هذه المشاورات مع الكتل لها علاقة بالاصلاح وببلورة تصور مشترك، بمعزل عن موضوع التكليف غدا، او التأليف بعده، ولا يستبق الاستشارات، ولم نتطرق الى هذا الموضوع في الاجتماع».

وتمنى النائب كنعان، أن «يتم تطوير هذا التعاون على المستوى الوطني بمعزل عن التموضع والآراء السياسية، فمصلحة لبنان يجب ان تكون الهدف من التنافس السياسي، والا يكون مدمرا».

وعن كلام رئيس «التيار الوطني الحر» النائب جبران باسيل بالأمس، قال كنعان: «ملف الحكومة والتكليف والتأليف لم يكن هدف الزيارة، وقد شرحنا ان التفاهم هو المطلوب على مشروع انقاذي، ولدينا اجتماع للتكتل، وسنعلن كل شيء بوقته».

كما زار الوفد كتلة الوفاء للمقاومة برئاسة النائب محمد رعد وشددت  الحريري، بعد لقاء بعد اللقاء، على «أهمية الحوار في كل المحطات التي نمر بها»، مؤكدة «عدم استبعاد أي مكون في البلاد».

كما زار الوفد المستقبلي منزل النائب فيصل كرامي في بيروت، حيث اجتمع إلى أعضاء «اللقاء التشاوري».

وأعلن كرامي عقب الاجتماع أن اللقاء سيعلن موقفه اليوم من القصر الجمهوري، في تأكيد على مشاركته في الاستشارات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.