بوتين يبحث مع الأسد هاتفياً الوضع في سوريا وسير تطبيق الاتفاق الروسي – التركي حول إدلب

15

أجرى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، امس الجمعة، اتصالا هاتفيا مع الرئيس السوري، بشار الأسد، حول تطورات الوضع في سوريا وسير تطبيق الاتفاق حول وقف إطلاق النار في إدلب.

وذكر الكرملين، في بيان، أن المكالمة تناولت «بحث الوضع في سوريا، بما في ذلك تطبيق الاتفاقات الروسية التركية الموقعة في 5 آذار العام الجاري حول إرساء الاستقرار في منطقة إدلب».

وأضاف الكرملين أن بوتين والأسد «تطرقا كذلك إلى قضايا العملية السياسية في إطار عمل اللجنة الدستورية السورية، وكذلك موضوع المساعدة الإنسانية لسوريا».

كما هنأ بوتين الأسد بمناسبة قرب حلول ليلة الإسراء والمعراج، فيما اتفق الجانبان على الاستمرار في الاتصالات على مختلف المستويات».

وتوصل الرئيس الروسي ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، يوم 5 مارس، إلى حزمة قرارات لتخفيف التوتر في إدلب السورية تشمل إعلان وقف إطلاق نار في المنطقة اعتبارا من 00:01 من يوم 6 آذار، وإنشاء ممر آمن في مساحات محددة على الطريق «M4».

كما اتفق الجانبان على تسيير دوريات روسية تركية مشتركة منذ 15 آذار 2020 على طول الطريق «M4»، من بلدة ترنبة الواقعة على بعد كيلومترين من مدينة سراقب ووصولا إلى بلدة عين الحور.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.