بوريل يدافع بقوة عن “الأونروا” ويحض حلفاء إسرائيل على وقف تزويدها بالأسلحة

26

حض مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، الاثنين، حلفاء إسرائيل، وخصوصا الولايات المتحدة، على وقف تزويدها بالأسلحة في ظل مقتل “عدد كبير جدا من الأشخاص” في غزة. وفي إشارة إلى تصريح الرئيس الأميركي جو بايدن الأسبوع الماضي بأن العمل العسكري الإسرائيلي في غزة “تجاوز الحد”، قال بوريل “حسنا، إذا كنت تعتقد أن عددا كبيرا جدا من الناس يُقتلون، ربما يجب عليك إرسال أسلحة أقل من أجل منع قتل هذا العدد الكبير من الناس”.

وكان رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتانياهو قد اكد خلال اتصال مع الرئيس الاميركي جو بايدن أول من أمس استمرت 45 دقيقة على خطة اجتياح رفح التي تمت المصادقة عليها، ولكن بايدن دعاه الى ضمان سلامة مليون شخص فيها.

وانتقد كبير ديبلوماسيي الاتحاد الأوروبي أيضا الأمر الذي اصدره رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بضرورة “إجلاء” أكثر من مليون فلسطيني لجأوا إلى مدينة رفح في غزة قبل عملية عسكرية إسرائيلية مزمعة هناك.

وسأل بوريل “سيتم إجلاؤهم (…) إلى أين؟ إلى القمر؟ إلى أين سيجلون هؤلاء الناس؟”.

أضاف “كم مرة سمعتم أبرز القادة ووزراء الخارجية في جميع أنحاء العالم يقولون إن عددا كبيرا جدا من الناس يُقتلون؟”.

وتساءل بوريل خلال مؤتمر صحافي في بروكسل إلى جانب فيليب لازاريني، المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) الذي تضغط إسرائيل عليه للاستقالة، “أليس (هذا) غير منطقي؟”.

وأكد بوريل أنه يجب التحقق من مزاعم وجود نشاط لحماس في الأونروا، مضيفا “ لا يخفى على أحد أن الحكومة الإسرائيلية تريد التخلص من الأونروا”.

وأوضح بوريل أنه يعتقد أن الحكومة الإسرائيلية تريد التخلص من الأونروا حتى لا تتعامل مع احتياجات اللاجئين الفلسطينيين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.