بومبيو: عقوبات ضد من يتعاون مع «ماهان»

الجيش الأميركي يحذر من الاقتراب لمسافة 100 متر

19

لفت ​وزير الخارجية​ الأميركي ​مايك بومبيو​ الى أن «جمهورية ​الصين​ الشعبية واحدة من الدول التي تتضائل بسرعة كبيرة ممن لا يزال يرحّب بخطوط ماهان إير التي تنقل الأسلحة والإرهابيين حول ​العالم​ لصالح جمهورية ​إيران​ الإسلامية. ولا بدّ أن يكون لهذا التعاون عواقب».

وأعلن أن «​الولايات المتحدة​ صنّفت شركة ​شانغهاي​ ساينت لوجيتسيكس المحدودة، وهي شركة مقرّها جمهورية الصين الشعبية تعمل كوكيل مبيعات لشركة الخطوط الجوية الإيرانية المصنّفة كشركة إرهابية»، مشددا على أن «أي شخص يعقد علاقة تجارية مع شركة ماهان للطيران يتعرض لخطر العقوبات».

وكانت الولايات المتحدة صنّفت شركة ماهان إير في عام 2011 تحت سلطة ​مكافحة الإرهاب​، لتوفيرها الدعم المادي ل​فيلق القدس​ التابع للحرس الثوري الإيراني، ومرة ​​أخرى في عام 2019، تحت سلطة أسلحة الدمار الشامل لشحنها ​صواريخ​ محظورة من قبل ​الأمم المتحدة​ ومواد نووية لإيران.

الجيش الأميركي

وكانت البحرية الأميركية اصدرت الثلاثاء تحذيرا للسفن بالبقاء بعيدا 100 متر عن سفنها الحربية، مهددة بأن مخالفة هذا التحذير سيتم التعامل معها على أنها تشكل تهديدا.

وجاء التحذير في أعقاب تهديد وجهه الرئيس دونالد ترامب الشهر الماضي، أصدر فيه تعليمات للبحرية الأميركية بإطلاق النار على أي سفن إيرانية تتحرش بالسفن الأميركية في مياه الخليج ومضيق هرمز.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.