بيلوسي: التحقيق توصل إلى أدلة تكفي لعزل ترامب

27

أعربت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي عن اعتقادها بأن جلسات الاستماع في التحقيق لعزل الرئيس الأميركي دونالد ترامب توصلت إلى «أدلة تكفي لعزله»، في المحاكمة التي سيجريها مجلس الشيوخ.

وتلتقي بيلوسي الثلاثاء نواب الحزب الديموقراطي بهدف التحضير للتصويت الرسمي الذي يفرضه القانون من أجل إحالة مادتي عزل ترامب على مجلس الشيوخ.

ويُتوقع أن تجرى المحاكمة سريعا في مجلس الشيوخ، حيث للجمهوريين أغلبية لتبرئة ترامب من تهمتي استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس.

ومنذ قرار مجلس النواب إطلاق الإجراءات لعزل ترامب في 18 كانون الأول الماضي، لم تقم بيلوسي بتسليم مادتي الاتهام لترامب المتمثلتين في ممارسة ضغوط على أوكرانيا لفتح تحقيق بحق جو بايدن المرشح الديموقراطي الأوفر حظا لمواجهته في الانتخابات الرئاسية، وعرقلة التحقيق في الكونغرس.

وكانت بيلوسي تأمل أن تتمكن من الضغط على زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونل ليسمح بمثول شهود وتقديم أدلة جديدة في المحاكمة، لكنه لم يرضخ.

والأحد، أكدت رئيسة مجلس النواب أن التأخر في إحالة مادتي الاتهام حقّق نتائج مهمّة، وقالت «أردنا أن يدرك الشعب ضرورة (مثول) الشهود».

وقالت بيلوسي «باتت الكرة الآن في ملعبهم، فإما أن يقوموا بذلك (استدعاء الشهود)، أو أن يدفعوا ثمن عدم القيام به».

وأضافت بيلوسي أنه «غير معتاد» بالنسبة لماكونيل أن يدعم مشروع قانون يهدف إلى إسقاط قضية العزل ضد الرئيس دونالد ترامب، وتابعت إن «إسقاط القضية يعد تسترا».

وأصبح ماكونيل الجمعة الراعي رقم 13 لمشروع قانون لتغيير قواعد مجلس الشيوخ من أجل إسقاط قضية عزل ترامب إذا لم ترسل بيلوسي مواد لائحة عزل ترامب خلال وقت محدد.

وأكدت بيلوسي أن رسائل إلكترونية جديدة تدعم الاتهامين الموجهين لترامب برزت في الفترة التي تلت قرار مجلس النواب إطلاق إجراءات عزل ترامب، كما أبدى المستشار السابق للأمن القومي الأميركي جون بولتون استعداده للإدلاء بشهادته إذا تم استدعاؤه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.