تجدد الاشتباك بين قوات هادي و«المجلس الانتقالي» جنوب اليمن

13

أفادت وكالة «أسوشيتد برس» بأن مواجهات اندلعت من جديد في جنوب اليمن بين قوات الحكومة المعترف بها دوليا، وفصائل المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات. ونقلت الوكالة عن مسؤولين أمنيين يمنيين تأكيدهم أن الاشتباكات احتدمت يوم الخميس في محافظة أبين، حيث تتقدم قوات حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي نحو مركزها مدينة زنجبار‎، فيما أقامت قوات المجلس الانفصالي المتاريس حول المدينة وأحرقت آليات قتالية في محاولة لوقف الهجوم والاحتفاظ بالسيطرة على المدينة.

وذكر المسؤولون الذين طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم أن القيادي في قوات الحزام الأمني الموالي للمجلس سالم عوض السامحي، قتل في الاشتباكات، بالإضافة إلى إصابة سبعة مقاتلين انفصاليين على الأقل.

 

اليونان تطرد السفير الليبي على خلفية اتفاق طرابلس ـ أنقرة

أعلنت اليونان رسميا، امس الجمعة، طردها سفير حكومة الوفاق الوطني الليبية على خلفية إبرامها مذكرة تفاهم مع تركيا حول تحديد المناطق البحرية.

وقال وزير الخارجية اليوناني، نيكوس ديندياس، في مؤتمر صحافي عقده امس الجمعة، إن أثينا منحت سفير حكومة الوفاق الوطني الليبية، محمد يونس المنفي، مهلة مدتها 72 ساعة لمغادرة اليونان، معتبرا إبرام مذكرة التفاهم البحرية بين طرابلس وأنقرة «خرقا صارخا للقانون الدولي». وأوضح ديندياس أن «هذا القرار تم اتخاذه بعد عدم تنفيذ الجانب الليبي الشروط التي تم وضعها» من قبل الحكومة اليونانية. وشدد على أن مذكرة التفاهم البحرية بين تركيا وحكومة الوفاق الليبية أبرمت على الرغم من وعد وزير خارجيتها، محمد طاهر سيالة، بعدم توقيع أي اتفاق من هذا النوع، لكنه أوضح مع ذلك أن طرد السفير الليبي «لا يعني قطعا للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين». ووقعت حكومة الوفاق الوطني الليبية والحكومة التركية، يوم 27 تشرين الثاني الماضي، في مدينة اسطنبول، بحضور الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، ورئيس المجلس الرئاسي الليبي، فايز السراج، على مذكرتين تنص أولهما على تحديد مناطق النفوذ البحري بين الطرفين، فيما تقضي الثانية بتعزيز التعاون الأمني بينهما.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.