تحذير اممي من “خطر المجاعة والامراض ” في غزة

23

حذر برنامج الاغذية العالمي التابع للأمم المتحدة الثلاثاء من أن سكان غزة وخصوصا النساء والأطفال، معرضون لخطر المجاعة إذا توقفت إمدادات الغذاء.

وقال البرنامج إنه سلم المواد الغذائية إلى 121161 شخصا في غزة منذ الجمعة عندما بدأت هدنة مدتها أربعة أيام بين إسرائيل وحماس.

وتم الثلاثاء تمديد الهدنة ليومين إضافيين.

وقالت كورين فلايشر مديرة البرنامج لمنطقة الشرق الأوسط “بفضل الهدنة بدأت فرقنا العمل على الأرض ودخلت مناطق لم نصل إليها منذ فترة طويلة. ما نراه كارثي”.

ويقدر برنامج الأغذية أنه “من المحتمل أن يتعرض سكان غزة خصوصا النساء والأطفال لخطر المجاعة إذا لم يتمكن البرنامج من تأمين وصول مستمر للغذاء”.

وقالت الوكالة إن 6 أيام “غير كافية لإحداث أي تغيير ملموس” داعية إلى ضمان وصول “إمدادات منتظمة ومتواصلة” الى القطاع.

وفي غزة تمكن برنامج الأغذية من الوصول إلى 759082 شخصا من خلال تقديم المواد الغذائية والقسائم منذ بداية الأزمة.

وقالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالميةمارجريت هاريس إن عددا أكبر من سكان غزة معرضون للموت بسبب الأمراض مقارنة بالقصف وذلك إذا لم يتم دعم النظام الصحي في القطاع ليعود لطبيعته بسرعة.

ووصفت الانهيار الذي شهده مستشفى الشفاء في شمال غزة بأنه “مأساة” وعبرت عن قلقها إزاء احتجاز القوات الإسرائيلية بعض طواقمه الطبية.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.