تحذير رئاسي من فرض حلول «صفقة القرن»

الانظار الى «ارامكو» ... وموازنة 2020 في موعدها

21

كتب المحرر السياسي

جذبت  التطورات الدراماتيكية المستجدة والمتلاحقة والبالغة الخطورة على المستويات الاقتصادية والامنية، واخرها الاعتداء على منشآت النفط السعودي (ارامكو) انظار واهتمامات ومتابعات  الجميع، الذين يتطلعون بحذر غير مسبوق وقلق ظاهر وبيّن الى ما يمكن ان يؤول اليه هذا الحدث البالغ الخطورة  في الاتي من الايام… رغم غسل ايران  يديها  من هذا الحدث…

لبنانيا،  بدأت الحكومة اللبنانية  تنفيذ  مسيرة انجاز الموازنة العامة  للعام 2020  وستكون مادة اساسية على جدول اعمال جلسة مجلس الوزراء اليوم الثلاثاء… وقد استهلت يوم امس باعلان رئيس الحكومة سعد الحريري في حفل اطلاق موازنة المواطنة والمواطن في معهد باسل فليحان المالي، «الالتزام باقرار الموازنة ضمن المهل الدستورية» الى جانب وزير المال علي حسن خليل.

الى ذلك، لم تغب قضية فلسطين عن نشاط رئاسة الجمهورية… حيث اكد الرئيس العماد ميشال عون امام «الاتحاد العربي للمحاربين القدماء» في القصر الجمهوري في بعبدا على «ضرورة العودة لحمل شعار القضية الاساسية والجوهرية، وهي قضية فلسطين، داعيا الى التنبه للمخطط الاسرائيلي الذي يهدف الى فرض الحلول على الدول العربية عبر «صفقة القرن» لاسيما وان اسرائيل ترى ان الظروف مؤاتية لتحقيق مبتغاها في ظل التشرذم القائم بين الدول العربية…

1 Banner El Shark 728×90

وفي السياق حل تصويت الجمعية العامة للامم المتحدة مساء  امس لطلب لبنان انشاء «اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار» مركزها بيروت مادة اساسية في كلمة الرئيس عون امام وفد طالبي من جامعة ستنافورد الاميركية…. ورأى ان هذا  «حدث تاريخ وانجاز يسجل لوطن التعددية والعيش المشترك بهدف  ارساء ثقافة السلام والتفاهم بين الشعوب المختلفة…» واكد ان ما يجمع الشعب اللبناني  بمختلف طوائفه ومذاهبه هو الانتماء الى وطن واحد، على رغم وجود اختلافات في الرأي السياسي…

وبالعودة الى مسألة موازنة 2020   فقد اكد الرئيس الحريري الالتزام باقرارها ضمن المهل الدستورية… لافتا الى ان كلفة القرارات التي يجب اتخاذها  اقل بكثير  من كلفة الازمة ان خصلت…

واضاف: التحديات امامنا واضحة والحلول معروفة واتفقنا عليها في مؤتمر «سيدر» والمهم اليوم ان ننتقل الى مرحلة التنفيذ ولا نضيع المزيد من الوقت … والمطلوب من كافة الادارات هو الاستثمار من اجل متابعة الورشة الاصلاحية للوضع الاقتصادي بهدف النهوض بلبنان..

من جانبه اعتبر الوزير علي حسن خليل «ان الموازنة اعدت  في وقت صعب واستثنائي…» متمنيا اقرار الموازنة  في مجلس الوزراء في موعدها الدستوري قبل منتصف تشرين الاول المقبل وان تم هذا الامر نكون خطونا خطوة مهمة في الاصلاح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.