تراجع حركة الركاب في المطار 43 في المئة في الربع الأول

13

مازالت حركة مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت تتأثر  بالوضع العام الذي يسيطر على معظم المطارات الدولية، يضاف اليها الإنعكاسات السلبية لمجمل الأوضاع الإقتصادية والمالية والمعيشية في البلاد.

وأظهرت أرقام الربع الأول من هذا العام تراجعا في أعداد الركاب بنسبة 43 في المئة وسجل ما مجموعه 547 ألفا و869 راكبا، في حين ان هذا المجموع كان قارب المليون في الأشهر الثلاثة الأولى من العام  2020.

وتوزعت حركة المطار خلال الربع الأول من العام الجاري اي منذ مطلع كانون الثاني وحتى نهاية شهر آذار 2021 مقارنة بنفس الفترة من العام السابق 2020 على النحو الآتي:

– المسافرون: انخفض مجموع الركاب في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري 2021 بنسبة 43 في المائة عن نفس الفترة من العام 2020، وسجل 547 ألفا و869 راكبا في حين بلغ في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الماضي 962 ألفا و246 راكبا.

وتراجع عدد الركاب الوافدين الى لبنان منذ مطلع كانون الثاني وحتى نهاية آذار 2021 بنسبة قاربت 56 في المئة وسجل 235 ألفا و307 ركاب، مقابل 534 ألفا و558 راكبا في نفس الفترة من العام 2020 (اي بتراجع 55,98 في المئة).

كذلك، انخفض عدد الركاب في المغادرة بنسبة 50,71 في المئة وسجل 308 آلاف و458 راكبا (مقابل 625 ألفا و906 ركاب في الأشهر الثلاثة الأولى من 2020).

اما بالنسبة إلى ركاب الترانزيت عبر مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت فارتفع عددهم بنسبة 130,30 في المئة خلال الربع الأول من العام الجاري وبلغ 4104 ركاب مقابل 1782 راكبا في نفس الفترة من العام 2020.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.