ترامب: النفط السوري في أيدينا وسنفعل به ما نشاء

قمة الأطلسي: ماكرون يتهم تركيا بقتال من ساعد في القضاء على الإرهاب

25

اعرب امين عام ملف الاطلسي ينس ستولتنبرغ خلال مؤتمر الحلف في لندن عن رغبته في وجود علاقة جيدة بين الاطلسي وروسيا متهما اياها بانتهاك معاهدة الصواريخ المتوسطة وفي المقابل اشار الرئيس فلاديمير بوتين الى ان توسيع ملف الاطلسي تقوده  نحو حدود روسيا يمثل خطرا استراتيجيا.

وقد شهد اجتماع الحلف خلافات بين اطراف الحلف خصوصا فرنسا واميركا فيما دعا رئيس تركيا رجب طيب اردوغان الى تحديث الحلف. وقال   أردوغان​، ​ان على  الأطلسي​، «تحديث نفسه لمواجهة التهديدات»، مشدداً على أن «أنقرة تنتظر من حلفائها دعما مطلقا في كفاحها ضد التنظيمات الإرهابية».

وفي مؤتمر صحافي اشار ​اردوغان​ الى ان «تركيا هي البلد الوحيد الذي قاتل تنظيم «داعش» الإرهابي وجها لوجه وهزمه في ​سوريا​«، موضحاً انه «في حال لم يصنّف حلفاؤنا في ​الناتو​ منظمة نحاربها على أنها إرهابية، فإننا سنواجه أي خطوات يمكن أن تُتخذ خلال القمة»، منوهاً بأن «القمة الحالية تعقد في فترة يشهد فيها ​الأمن​ الدولي تهديدات متنوعة ناجمة عن حالة الغموض المنتشر على مستوى ​العالم​«. وكشف انه «من جملة الملفات التي ستكون حاضرة على طاولة القمة هي العلاقات مع ​روسيا​ و​الصين​ وازمة ​ليبيا​ وسيل وقف ​إطلاق النار​ والعودة إلى المسار السياسي في ليبيا». وأعلن الرئيس التركي ​رجب طيب أردوغان​ أن «القمة الرباعية حول ​سوريا​ في لندن كانت جيدة للغاية». وفي المقابل كد الرئيس الفرنسي ​ايمانويل ماكرون​، ان «​تركيا​ ومن خلال عملياتها العسكرية في شمال ​سوريا​، تقوم بمحاربة القوات التي وقفت الى جانبنا في ​محاربة الارهاب​، ومن الضروري أن يكون لدينا تعريف واحد للإرهاب ضمن ​حلف شمال الأطلسي​«.

وخلال اجتماع لزعماء حلف ​الناتو​ اوضح ماكرون «السعي لإيجاد حلول لكافة القضايا العالقة مع ​واشنطن​ والعمل سوياً من اجل مواجهة الارهاب». وأعلن الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​، أن «الولايات المتحدة وضعت النفط في سوريا تحت سيطرتها وبات بمقدورها التصرف به كما تشاء». وفي الشأن التركي اوضح ترامب ان «​تركيا​ أرادت شراء منظومات «باتريوت» الدفاعية، لكن إدارة الرئيس السابق ​باراك أوباما​ رفضت ذلك، فاشترت المنظومة الروسية إس 400»، مشيراً الى انه «يجب مناقشة ملف بقاء تركيا كعضو في حلف ​الناتو​ عقب عمليتها العسكرية في ​الشمال​ السوري بين الحلفاء». وخلال اجتماعه مع ​الأمين العام لحلف شمال الأطلسي​ ​ينس ستولتنبرغ​، اشاد ترامب ب»الدور التركي في تصفية زعيم ​تنظيم داعش​ ​أبو بكر البغدادي​«، مشدداً على ان «تركيا قدمت مساعدة كبيرة للقوات الأميركية خلال العملية العسكرية التي أسفرت عن مقتل زعيم تنظيم داعش، ولم يكن بوسع ​أنقرة​ القيام بأفضل ممّا فعلته».

اعتبر الرئيس الاميركي ​دونالد ترامب​ ان تصريحات الرئيس الفرنسي ماكرون بشأن حلف ​الناتو​ ووصفه بالميت إكلينيكيًا «مهينة وسيئة»، ولفت في مؤتمر صحافي مع امين عام حلف شمال الاطلسي في لندن، الى ان «أوروبا تعد المستفيد الأكبر من وجود حلف الناتو».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.