ترامب: خضنا حربا في الشرق الأوسط بذريعة باطلة تم دحضها وهي أسلحة الدمار الشامل

18

اعتبر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن توغل بلاده في الشرق الأوسط كان أسوأ قرار في تاريخ الولايات المتحدة اتخذ بذريعة باطلة تم دحضها لاحقا وتمثلت بوجود أسلحة دمار شامل في المنطقة.

وقال ترامب، في تغريدتين نشرهما امس على حسابه الرسمي في موقع «تويتر»: «الولايات المتحدة أنفقت ثمانية تريليونات دولار للقتال ولعب دور الشرطة في الشرق الأوسط. آلاف من جنودنا العظماء قتلوا أو أصيبوا بجروح حرجة، فيما قتل ملايين الأشخاص في الطرف الآخر».

1 Banner El Shark 728×90

وأضاف ترامب مشددا: «كان الذهاب إلى الشرق الأوسط أسوأ قرار اتخذ في تاريخ بلادنا! خضنا حربا بذريعة باطلة تم دحضها لاحقا وهي أسلحة دمار شامل. لم تكن هناك!» (أسلحة).

وتابع الرئيس الأميركي: «والآن نقوم بإعادة جنودنا وعسكريينا العظماء بتأن وعناية إلى الوطن. إن تركيزنا على الصورة العامة! الولايات المتحدة أعظم من أي وقت مضى!».

وأطلقت الولايات المتحدة عام 2003 حملة عسكرية واسعة في العراق للإطاحة بحكم رئيس البلاد الراحل، صدام حسين، الذي تم القبض عليه لاحقا وإعدامه يوم 30 كانون الاول 2006.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.