ترامب يتواصل مع بن سلمان والسعودية تتعهد بدعم التحقيقات

18

بحث الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان حادث إطلاق النار الذي نفذه ضابط بسلاح الجو السعودي في قاعدة بحرية بولاية فلوريدا، وتعهدا بالتعاون معا للتحقيق في ملابسات الهجوم.

ووفق مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (أف بي آي) فقد نفذ الهجوم الضابط بسلاح الجو السعودي محمد سعيد الشمراني (21 عاما) حيث فتح النار داخل قاعة دراسية بالقاعدة صباح الجمعة الماضية مخلفا ثلاثة قتلى وثمانية مصابين من بين المتدربين.

وأضاف أن الرئيس شكر بن سلمان على مساعدة المملكة في التحقيق. وكانت وكالة الأنباء السعودية ذكرت أن ولي العهد اتصل بترامب معبرا عن تعازيه ودعمه لعائلات ضحايا القاعدة البحرية.

وأكد بن سلمان للرئيس الأميركي أن الرياض ستعرض تعاونها المطلق مع واشنطن، وستزودها بكل المعلومات التي تساعد في التحقيقات.

على صعيد آخر، منحت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) عقدا بقيمة 15 مليار دولار لشركة مقرها في فرجينيا لتوفير تدريب بالإنجليزية للقوات الجوية السعودية في قاعدة جوية بالرياض، فيما يبدو أنها خطوة من قبل البنتاغون لتهدئة ردود الفعل إزاء حادث إطلاق النار في قاعدة فلوريدا.

كما دعا مشرعان جمهوريان بارزان البنتاغون إلى وقف تدريب العسكريين الأجانب موقتا بعد الحادث.

وطالب النائب الجمهوري مات غيتس بوقف استقبال الطلاب السعوديين الجدد حتى تتأكد عملية التدقيق التي تقوم بها الولايات المتحدة، وأضاف في برنامج تلفزيوني «أوامر وزير الدفاع مارك إسبر بمراجعة برنامج التدريب مع السعودية إنما جاءت نتيجة للقيادة القوية والصارمة للرئيس ترامب في هذا الموضوع».

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن حسابا على تويتر يعتقد أنه يتبع للشمراني نشر رسالة قبل ساعات من الهجوم انتقد فيه الولايات المتحدة لدعمها إسرائيل «وتمويل الجرائم ضد المسلمين».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.