تركيا تبدأ هجومها بقصف كافة المدن الواقعة تحت سيطرة «قسد»

أميركا تتوعدها وفرنسا وبريطانيا تدعوان مجلس الأمن للاجتماع

17

أفادت وكالة «سانا» السورية الرسمية،  بأن تركيا بدأت «عدوانا» على منطقة رأس العين بريف محافظة الحسكة الشمالي الغربي.

وأكدت الوكالة الرسمية أن قصفا جويا ومدفعيا مكثفا على المنطقة أدى لحركة نزوح كبيرة للأهالي.

وأضافت «سانا» أن القوات الجوية التركية استهدفت مواقع قوات سوريا الديمقراطية في قرى المشرافة وخربة البنات بريف رأس العين، مشيرة إلى أن القصف امتد إلى بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي بقذيفتي مدفعية.

وتابعت بالقول إن الطيران التركي استهدف أيضا بلدة تل أبيض بريف الرقة. وأكدت الوكالة أن القصف التركي على مدينة رأس العين، تركز في قرية علوك ونستل والعزيزية ومدرسة العزيزية وبئر نوح والأسدية ومشرافة والصوامع في المدينة، مبينة أن الطيران استهدف أيضا حي الصناعة في رأس العين بريف الحسكة.

وذكرت «سانا» أن «قوات سوريا الديمقراطية» أضرمت النيران في بعض آبار النفط بريف الحسكة الشمالي، وقامت بإشعال الإطارات في معظم أحياء مدينة رأس العين وأحرقت الوثائق في مقراتها بالمدينة.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بدء العملية العسكرية شمال شرق سوريا والتي أطلق عليها «نبع السلام».

وأكد مسؤول أمني تركي أن «العملية التركية في سوريا بدأت بضربات جوية وستدعمها نيران المدفعية».

وأفاد الجيش التركي بأن أردوغان أطلق عملية «نبع السلام» ضد «داعش» و»حزب العمال الكردستاني» في شمال سوريا.

وشدد الرئيس التركي على أن هدف أنقرة هو القضاء على الممر الإرهابي المُراد إنشاؤه قرب الحدود التركية الجنوبية، وإحلال السلام في تلك المناطق.

وصرح أردوغان بأنه «سيضمن عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم بفضل المنطقة الآمنة التي سننشئها عبر عملية نبع السلام»، مؤكدا أن «تركيا ستحافظ على وحدة الأراضي السورية، وستخلص سكان المنطقة من براثن الإرهاب». وفي اتصال هاتفي جرى بين أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، أوضح  الرئيس التركي  بأن العملية التركية «ستمهد طريق الحل السياسي في سوريا»، وأضاف أن «حماية حقوق ومصالح الشعب السوري هي عنصر رئيسي بالنسبة لتركيا»، مبينا أن أنقرة تثمن «الدور الروسي البناء» في هذه المرحلة.

وأفاد الكرملين، في بيان، بأن بوتين وأردوغان أجريا، اتصالا هاتفيا «بمبادرة من الجانب التركي»، حيث واصلا خلال المكالمة «تبادل الآراء حول القضية السورية أخذا بعين الاعتبار الاتفاقات التي تم التوصل إليها في أنقرة خلال شهر سبتمبر خلال اجتماع لزعماء الدول الضامنة لعملية أستانا». وذكر البيان أن «بوتين دعا الشركاء الأتراك، في ظل الخطط التي أعلنت عنها تركيا بشأن تنفيذ عملية عسكرية شمال شرق سوريا، إلى تقييم دقيق للوضع من أجل منع الإضرار بالجهود المشتركة الرامية إلى تسوية الأزمة السورية».

1 Banner El Shark 728×90

وقال الكرملين مع ذلك إن «كلا الجانبين أشارا إلى أهمية ضمان وحدة سوريا ووحدة أراضيها واحترام سيادتها».

وأكّد نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي أن «بناء المنطقة الآمنة في ​سوريا​ هو الحل الوحيد لعودة اللاجئين».

ودعت «قوات سوريا الديمقراطية» الولايات المتحدة والتحالف الدولي المناهض لـ»داعش» الذي تقوده إلى إنشاء منطقة حظر طيران شمال شرق الأراضي السورية لوقف الهجمات التركية.

وقالت «قوات سوريا الديمقراطية»، في بيان أصدرته بعد دقائق من إعلان تركيا إطلاق عملية عسكرية ضد المقاتلين الأكراد الذين تعتبرهم إرهابيين، إنها أظهرت حسن النية تجاه اتفاق «آلية الأمن» بين الولايات المتحدة وتركيا، والذي نص على إنشاء منطقة آمنة شمال شرق سوريا لمنع الهجوم التركي، إلا أن ذلك ترك الأكراد دون حماية.

وشددت ​قوات سوريا الديمقراطية​ على أن «​المجتمع الدولي​ تخلى عن قواتنا والمنطقة أمام فوضى كبيرة»، لافتة الى أنه «من الواضح أن أردوغان أخذ ​الضوء​ الأخضر من ​واشنطن​«.

وفي الموقف الغربي من العملية التركية أكد السيناتور الأميركي الجمهوري ​ليندسي غراهام​ أنه «يتوعد ​تركيا​ بدفع ثمن باهظ جراء عمليتها في ​سوريا​«.

ورغم تصريح غراهام أفادت شبكة «​فوكس نيوز​« الأميركية بأن «​القوات​ الاميركية تلقت أوامر من الرئيس الاميركي ​دونالد ترامب​ بعدم التحرك في شمال سوريا».

وأكّدت السلطات الفرنسية والبريطانية «انهما ستدعوان إلى جلسة ل​مجلس الأمن​ لبحث الهجوم التركي على ​سوريا​«. ودعا رئيس ​مجلس الأمن الدولي​ الحالي جيري ماثيوز ماتجيلا ​تركيا​ لحماية المدنيين.

وطالب ​الاتحاد الأوروبي​ ​تركيا​ بوقف هجومها على شمال شرق سوريا. وأكّد وزير الخارجية الألماني ​هايكو ماس​ أن «العملية العسكرية التركية في شمال ​سوريا​ ستعزز ​تنظيم داعش​«.

وأمل الناتو أن تكون العملية التركية في سوريا محسوبة بدقة ومتناسبة

واكد الرئيس الايراني ​حسن روحاني​ ان الحل الأمني ​​على الحدود السورية التركية يمكن فقط عبر تواجد ​الجيش السوري​.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.