تركيا توسّع قصفها في سوريا والبنتاغون يتخوّف على جنوده

6

كثفت المدفعية والطيران الحربي التركي  قصفهما لمواقع ما تعرف بقوات سوريا الديموقراطية في المالكية والقامشلي (محافظة الحسكة)، فضلا عن محافظتي الرقة وحلب.

وقال القائد العام لما تعرف بقوات سوريا الديموقراطية مظلوم عبدي -في لقاء مع وسائل إعلام محلية- إنها المرة الأولى التي يستهدف فيها الجيش التركي مناطق شمال وشرق سوريا بهذا العمق والمسافة.

وأضاف عبدي أن قواته تأخذ على محمل الجد إمكانية شن الجيش التركي عملية برية جديدة داخل سوريا في مناطق سيطرة قوات سوريا الديموقراطية.

وذكر الإعلام التابع لقوات سوريا الديموقراطية أنه منذ بدء الضربات الجوية التركية قبل 4 أيام قتل 11 مقاتلا من مقاتلي الوحدات الكردية.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية الأربعاء إن الضربات الجوية التركي في الشمال السوري هددت سلامة العسكريين الأميركيين، وإن الوضع المتصاعد «يعرض للخطر التقدم الذي أحرز على مدى سنوات ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية».

وصرح المتحدث باسم البنتاغون بات رايدر في بيان أن الغارات التركية الأخيرة «تشكل تهديدا مباشر لأمن الجنود الأميركيين ممن يعملون مع الشركاء المحليين»، في إشارة إلى قوات سوريا الديموقراطية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.