تشييع أحد ضحايا رحلة الموت في طرابلس وإصابة امرأة في رأسها برصاص طائش

23

شيعت مدينة طرابلس امس الشاب محمد الحصني الملقب بـ«المنوري» احد ضحايا الهجرة غير الشرعية بالبحر والذي قضى غرقا في «رحلة الموت» التي انطلقت من المنية نحو قبرص حيث عثرت عليه وحدة الانقاذ البحري التابعة للدفاع المدني قبالة شواطئ السعديات، وصلي على جثمانه قبل صلاة الظهرا  في مسجد طينال في باب الرمل، وووري في الثرى في جبانة المنطقة، وترافق التشييع إطلاق نار كثيف أدى إلى إصابة إحدى السيدات في مدينة الميناء برصاصة طائشة في رأسها ونقلت الجريحة الى مستشفى المنلا للمعالجة، ووضعها الصحي مستقر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.