تضامن عربي وإسلامي مع إيران والصين وروسيا والهند تعزي بالصديق ومرافقيه

23

قدّمت عدة دول تعازيها، معربة عن حزنها لوفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان ومسؤولين آخرين إثر تحطم الطائرة المروحية التي كانت تقلهم في محافظة أذربيجان الشرقية شمالي غربي إيران الأحد.

وإثر إعلان نبأ الوفاة أعرب أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني عن صادق التعازي لإيران حكومة وشعبا في “حادث المروحية الأليم”.

ونعى الرئيس السوري بشار الأسد رئيسي ومرافقيه، معربا عن تضامن بلاده مع “حليفته الوثيقة”. مضيفا “لقد عملنا مع الرئيس الراحل كي تبقى العلاقات الإستراتيجية التي تربط سوريا وإيران مزدهرة على الدوام ونحن سنبقى نذكر زيارته إلى سوريا محطة هامة في هذا المسار”.

كما قال بيان لرئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، إن العراق “يعرب عن دعمه للشعب الإيراني والقادة الإيرانيين في هذا الحادث المأسوي”.

في حين قال بيان للرئاسة المصرية إن الرئيس عبد الفتاح السيسي أعرب عن “تضامن جمهورية مصر العربية مع القيادة والشعب الإيراني في هذا المصاب الجلل”. ونعى الازهر الشريف وآية الله السيد علي السيستاني القادة الايرانيين الاربعة.

وبعث الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، برقيتي عزاء ومواساة، لرئيس السلطة التنفيذية بالإنابة محمد مخبر”.

واعرب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن زايد عن خالص العزاء وعميق المواساة لإيران، قيادةً وشعباً.

وبعث سلطان عمان هيثم بن طارق برقية تعزية ومواساة إلى السيد علي خامنئي.

واعرب الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون عن تعازيه وقال في برقية تعزية: أفقد شخصياً في القائد إبراهيم رئيسي أخاً وشريكاً جمعتني به خدمة أواصر الأخوة والتعاون ونصرة القضايا العادلة لأمتنا”.

كما قدم الملك الأردني عبدالله الثاني تعازيه بوفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي والوفد الذي كان يرافقه.

وفي السياق، قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في رسالة تعزيته لإيران:  خسرنا شخصاً مثالياً وقائداً استثنائياً في العالم. واصدرت الرئاسة التونسية بيانا رسميا اعربت فيه عن تضامنها مع الجمهورية الإسلامية الايرانية قيادة وشعبا.

واعرب رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل نيابة عن الإتحاد الأوروبي عن خالص تعازيه بوفاة الرئيس رئيسي ووزير الخارجية أمير عبد اللهيان بحادث المروحية.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين معزيًا: “رئيسي قدم مساهمة لا تقدر بثمن في العلاقات الروسية الإيرانية.. سأحتفظ إلى الأبد بذكرى ناصعة للرئيس رئيسي وأتمنى للشعب الإيراني الثبات الروحي في مواجهة هذه الخسارة الصعبة”.

وأعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن تعازيه للشعب الإيراني في وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير خارجيته حسين أمير عبد اللهيان، وقال إنهما صديقان حقيقيان وموثوقان لروسيا.

واعرب الرئيس الصيني شي جين بينغ عن تعازيه بوفاة الرئيس الإيراني ووزير الخارجية في حادث تحطم المروحية، مؤكدا على الصداقة بين البلدين. وابرق الرئيس الطاجكستاني إمام علي رحمان معزياً إيران قيادةً وشعباً باستشهاد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ورفاقه في حادث تحطم المروحية.

وأعرب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي، في المؤتمر الدولي للأمن النووي، الذي عقد في فيينا الاثنين، عن تعازيه بالرئيس الإيراني ورفاقه في حادث تحطم الطائرة.

وفي هذا السياق، عبّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن تعازيه في وفاة الرئيس الإيراني ووزير خارجيته حسين أمير عبد اللهيان، ووصف رئيسي بأنه كان “رفيقا وأخا لا يقدر بثمن”. من جهته، قال رئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف، إن إسلام آباد تعرب عن خالص تعازيها وتعاطفها مع إيران في هذه الخسارة الفادحة، معلنا  الاثنين يوم حداد وطني. كما بعث الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، برقية تعزية إلى المرشد الإيراني،

أما رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، فقال: “أشعر بحزن عميق وصدمة شديدة  وستظل مساهمته في تعزيز العلاقات الثنائية بين الهند وإيران في الذاكرة دوما”.

من جانبه قدّم عضو المجلس السياسي الأعلى لجماعة أنصار الله (الحوثيين) في اليمن محمد علي الحوثي “تعازيه الحارة للشعب الإيراني وللقيادة الإيرانية”. وقالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، في بيان لها: “نعرب عن مشاركتنا الشعب الإيراني الشقيق مشاعر الحزن والألم في هذا المصاب الجلل”.

ووقف أعضاء مجلس الأمن الدولي دقيقة صمت الإثنين حداداً على الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير خارجيته اللذين لقيا حتفهما في حادث تحطم مروحية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.