تظاهرات متقابلة في بغداد للصدريين والإطار التنسيقي

14

أدى أنصار التيار الصدري المعتصمون في محيط البرلمان العراقي صلاة الجمعة في المنطقة الخضراء، بالتزامن مع دعوات من الإطار التنسيقي للتظاهر، في ظل خلاف الطرفين على تشكيل الحكومة العراقية والدعوة لانتخابات مبكرة.

وشدد خطيب صلاة الجمعة التابع للتيار الصدري على أنه لا مساومة أو تراجع عن المطالب التي رفعها زعيم التيار مقتدى الصدر.

كما أكد الخطيب على استمرار الاعتصام لأنه يعبر عما سماه «ثورة شعب»، مشيرا إلى أن هناك فرصة حقيقية للتغيير عبر الثورة ضد الفساد، حسب وصفه.

في المقابل، تظاهر انصار للإطار التنسيقي عند بوابات المنطقة الخضراء أيضا.

وكان متحدث باسم  اللجنة المنظمة لتظاهرات الإطار التنسيقي لعودة انعقاد جلسات البرلمان فورا، مؤكدا ان العراق للجميع ونحتاج إلى النزاهة واحترام هيبة الدولة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.