تظاهرات وقطع طرقات بالإطارات المشتعلة ومستوعبات النفايات إحتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية واستمرار تفلت الدولار

54

تجمع امس المحتجون تحت جسر المشرفية في الضاحية الجنوبية إحتجاجا على إرتفاع سعر صرف الدولار والازمة المعيشية والاقتصادية. كذلك، قطع محتجون طريق عمر بيهم في قصقص ما تسبب بزحمة سير خانقة في المحلة، وطريق البربير بحاويات النفايات إحتجاجا على تردي الاوضاع المعيشية. ودعا المحتجون في البربير أهالي بيروت، وسكان طريق الجديدة بشكل خاص إلى الاحتجاج على الاوضاع المتردية في لبنان. كذلك افيد امس أن محتجين على تردي الاوضاع المعيشية والتقنين القاسي في التيار الكهربائي، قطعوا الطريق في فردان أمام مبنى التفتيش المركزي بالمستوعبات المشتعلة، كذلك عند تقاطع فردان – دار الطائفة الدرزية باتجاه قريطم، حيث عملت عناصر قوى الامن الداخلي على تحويل السير باتجاه الشوارع المحيطة وإطفاء المستوعبات المشتعلة. وامس خرج محتجون بتظاهرة راجلة جابت شوارع منطقة القبة في طرابلس احتجاجا على الغلاء وإرتفاع سعر صرف الدولار والأوضاع المعيشية الصعبة. ورددوا هتافات نددت بالسياسات التي أوصلت البلاد على ما هي عليه ونهج الفساد الذي انهك المواطنين. كما قطع عدد اخر من المحتجين مسارب ساحة عبدالحميد كرامي ومستديرة نهر ابو علي في التبانة بحاويات النفايات والحجارة والاطارات وسط انتشار لوحدات من الجيش وعناصر قوى الامن الداخلي. ونفذ محتجون اعتصاما أمام مرفأ طرابلس، وأوقفوا الشاحنات ومنعوا العمال والموظفين من دخول حرمه لبعض الوقت، مرددين هتافات داعية إلى «محاسبة الفاسدين واسترداد الاموال المنهوبة، ووضع حد لتفلت سعر صرف الدولار الاميركي»، وسط انتشار عناصر الجيش، وما لبثت أن عادت الامور الى طبيعتها. كما عمد عدد آخر الى إقفال مالية طرابلس، مما تسبب بزحمة سير خانقة. وافيد ايضاان محتجين نفذوا اعتصاما عند مدخل سرايا طرابلس وعمدوا إلى إغلاقه، مطالبين الدولة بـ»الالتفات إلى أوضاعهم السيئة»، منددين بـ»أداء المسؤولين المحليين والفساد، وما آلت إليه الأوضاع المعيشية والمالية». وقطع محتجون طريق عام حلبا – مفرق بلدة كوشا بالإطارات، احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية وخصوصا ارتفاع سعر صرف الدولار.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.