تعاون بين رجال الأعمال اللبنانيين في العالم ونظرائهم في تونس

117

اجتمع تجمّع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم برئاسة فؤاد زمكحل في حضور مجلس الإدارة والمجلس الاستشاري، والسفير التونسي في لبنان بورَوي ليمام، والسفير اللبناني في تونس طوني فرنجية، مع كونفدرالية مؤسسات المواطنة التونسية CONECT برئاسة طارق شريف، من أجل التعاون والتآزر بين رجال الأعمال اللبنانيين في العالم ونظرائهم في تونس، بغية تبادل الخبرات والمعارف والإستثمارات المشتركة وتطويرها والإتجاه سوياً نحو أسواق جديدة.

وقال زمكحل بإسم المجتمعين: «هناك تقارب واضح بين رجال الأعمال اللبنانيين ونظرائهم التونسيين من خلال إدارة الأزمات، والنمو رغم التجاذبات، الداخلية، الإقليمة والدولية الراهنة. لذا إن هدفنا المشترك، بناء التآزر والتعاون بيننا، وبناء خطة طريق، تتمحور عبر خطين ومشروعين متوازيين، أولاً: أن لدى تونس تقارباً تجارياً مع ليبيا، وأن إعادة الإعمار في ليبيا تمر عبر تونس، من خلال عدد كبير من شركائها ورجال الأعمال. وثانياً: إن تونس تستطيع أن تكون منصة للصناعة، أو للصناعات التحويلية، من ضمن أسواقها الحرة للتصدير إلى أوروبا».

واضاف أن القطاع الخاص اللبناني ورجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم لم ولن يستسلموا، وإن جسر التعاون مع نظرائهم في البلدان الصديقة والشقيقة مثل تونس ستكون دائماً خشبة الخلاص للمثابرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.