تنفيذ مذكرة إلقاء القبض في حق الفاخوري والاسرى المحررون اعتصموا امام المحكمة العسكرية

18

مثل امس العميل الإسرائيلي عامر الفاخوري أمام قاضية التحقيق العسكري نجاة ابو شقرا، وصرح بانه يرغب بحضور محامية أميركية أتت خصيصا لحضور جلسات استجوابه والدفاع عنه، وتبين أن المحامية الأميركية لم تستحصل بعد على الاذن من نقيب المحامين في بيروت، فقررت قاضية التحقيق تنفيذ مذكرة إلقاء القبض الصادرة في حقه، وعرضت طلبه على مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس لإبداء الرأي، وستحدد موعدا جديدا لاستجوابه.

1 Banner El Shark 728×90

تزامناً نفذ الاسرى المحررون من معتقل الخيام في بلدة الخيام الجنوبية ومعتقلات العدو الاسرائيلي اعتصاما امام المحكمة العسكرية، بالتزامن مع جلسة استجواب العميل عامر الياس الفاخوري، وذلك بدعوة من هيئة ممثلي الاسرى المحررين من السجون والمعتقلات الصهيونية وبمشاركة اهالي الاسرى المحررين وناشطين.
انتهى الاعتصام بعدما أبلغ محامي الاسرى المحررين معن الاسعد المعتصمين ان قاضية التحقيق العسكري نجاة ابو شقرا قررت تنفيذ مذكرة إلقاء القبض الصادرة في حق العميل الفاخوري اثر عرض الملف على مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس. وقال: “اننا مرتاحون ومطمئنون، فالمسار القانوني لمحاكمة العميل الفاخوري قد بدأ”.
وكان الاسرى المعتصمون قد بدأوا بالتجمع امام المحكمة العسكرية، عند الساعة العاشرة من قبل الظهر، رافعين لافتات تطالب باستقلالية القضاء والقضاة من الضغوطات السياسية والامنية والاميركية، وحفظ دماء شهداء الجيش والمقاومة وحفظ كرامة الوطن. وعلت الهتافات التي تدعو الى “تعليق مشنقة العميل في ساحة معتقل الخيام”.
وقدم عدد من الاسرى المحررين وعائلاتهم شهادات عن اعمال التعذيب التي كان يمارسها عليهم العميل الفاخوري والافعال الشائنة بحقهم وفي حق أسيرات المعتقل،
وقال رئيس جمعية الاسرى والمحررين اللبنانيين الاسير المحرر احمد طالب: “ان المنطق القانوني اللبناني يفترض ان يبقى العميل الفاخوري محتجزا، وان لا يتم تركه او اطلاق سراحه تحت ذريعة مرور الزمن”، مشيرا الى ان العميل عامر الفاخوري أضاف الى جرم التعامل مع العدو جرائم التعذيب على المعتقلين والتسبب باستشهاد عدد من الاسرى، وحمل الجنسية الاسرائيلية. لذا يجب اسقاط بند التقادم او مرور الزمن في ملفه”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.