توقيف جيجي غنوي ضمن عصابة إغتصاب الأطفال .. الآتي أعظم

70

تمكنت قوة من العمليات الخاصة في وحدة الشرطة القضائية من توقيف أحد أبرز المطلوبين في ملف إغتصاب الاطفال والقاصرين في لبنان او ما عرفت بقضية صالون hair zone وهي جيجي غنوي واسمها الحقيقي غدير غنوي في محلة الليلكي حيث روجت هذه الفتاة التي تعتبر صائدة القاصرين أنها متواجدة في دبي على أساس أن مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية لم يرصد عملية خروجها من لبنان وعودتها اليه وبناءً على توجيهات المقدم باتريك عبيد رئيس المكتب المذكور تمت ملاحقتها وتوقيفها بعملية أمنية دقيقة كونها كانت تحتمي بعدد من الخارجين عن القانون.
جيجي غنوي او غدير كانت مهمتها إصطياد القاصرين والايحاء أنها سوف تقيم علاقة معهم وترسل اليهم صوراً تظهر من خلالها عارية وتعلم بعضهم على تدخين السجائر وشرب الخمور قبل ان تعدهم بجلسة جنسية وعلى هذا الاساس يتم نقلهم تباعاً الى شاليهات ومنازل لاغتصابهم وتصويرهم وإبتزازهم بحضور غدير أحياناً التي كانت تواكب الفخ الذي وضعته أمام هؤلاء القاصرين بشكل دقيق . توقيف غدير غنوي سيفجر قنبلة من العيار الثقيل في أوساط بعض نجوم ونجمات موقع تيك توك لان ما لديها من أسرار حول بيع محتوى جنسي وتقديم خدمات جنسية وشذوذ ومخدرات وغيرها من التجاوزات ستكون صادمة لان كل موقوف من هذه العصابة قدم معلومات جديدة عن أفراد جدد وهكذا تبدو المسبحة قد كرت بالفعل لكن مع أسماء لن تنتهي عند 30 فرداً خاصة أن عدد الذين تم أغتصابهم يتزايد . الآتي أعظم عنوان يبدو مناسباً للمرحلة المقبلة التي سوف تظهر من خلالها أسماء لن تخطر على بال أحد وهي قيد الرصد من قبل مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية في وحدة الشرطة القضائية . أما بخصوص تورط اعلامية معروفة في هذه الشبكة فتقول المعلومات إن الامر غير صحيح لان المذيعة تعمل في شبكة أخرى تعمل في مجال الدعارة السرية والاتجار بالبشر وليس لها اي دور في مسألة إغتصاب القاصرين لان الموضوع يثير إشمئزازها وهي غارقة في وحل عصابة تثير الغثيان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.