جعجع تسلّم من فرعون كتابه «حياد لبنان»: من يريد حواراً فليتلقف اقتراحات المعارضة

9

الشرق – قال رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع في بيان: «وأخيرا سقط القناع ولو بعد سنتين من مناداة جماعة محور الممانعة بالحوار، ثم الحوار، ثم الحوار، بحجة إنجاز الاستحقاق الرئاسي. لقد تبيّن أمام أعين اللبنانيين جميعا كذبهم ورياؤهم. فما إن طرحت المعارضة مجتمعة، اقتراحين جديين لحوار جدي لإنجاز الاستحقاق الرئاسي، علت أصواتهم يمنة ويسرة رافضين ومنددين ومستنكرين، فهل أنتم فعلا من كنتم لسنتين خلتا تنادون بالحوار؟». اضاف: «وبالنسبة إلينا كقوات لبنانية ومعارضة، فقد سقط القناع عن وجوههم منذ زمن بعيد، ولكن هذا القناع بقي في نظر بعض اللبنانيين انطلاقا من غش جماعة الممانعة وخداعها وريائها، ولكن هذا القناع سقط الآن كليا».

واشار الى ان «من يريد حوارا فعليا، عليه ان يتلقف اقتراحات المعارضة فورا ومن دون إبطاء، خصوصا ان هذه الاقتراحات حوارية بامتياز ودستورية بامتياز». من جهة أخرى، التقى جعجع، في معراب، الوزير السابق ميشال فرعون يرافقه رجل الأعمال آلان خبية، وقدّم له «كتاب «حياد لبنان الرسمي في إطار جامعة الدول العربية» الذي وقّعه مع سفير النمسا في لبنان رينيه بول أمري والبروفسور انطوان مسرة.

ورأى فرعون ان «لبنان يعيش اوقاتًا عصيبة في ظل الازمات الاقتصادية والسياسية والمعيشية والامنية وفي خضم الفراغ الرئاسي، من هنا بحثنا الصيغ التي تفضي الى انتخاب رئيس جديد للبلاد».

ولفت الى ان «هذه الأزمات تتطلب أكثر من تحييد او تسوية او نأي بالنفس»، مشددا على «ضرورة البحث عن حل مستدام حول صيغة تؤمن حياد لبنان الرسمي، فضلا عن وجوب التمسك باتفاق الطائف للحفاظ على «لبنان الرسالة» الذي يحمي مستقبل ابنائنا والأجيال المقبلة». وأكد «أهمية العودة الى مرحلة استقلال لبنان عام 1943 والتي ثبّتت معادلة «لا ممر ولا مقر».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.