جعجع: لا أتوقّع انتخاب رئيس قريباً و «حزب الله» يأخذ لبنان إلى المجهول

12

الشرق – حذر رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع، في حوار مع «الشرق الأوسط»، من أن «حزب الله، ومن خلفه إيران، يأخذان لبنان إلى أماكن خطرة»، لافتاً إلى أن «السلطة اللبنانية، التي هي بمثابة الأم والأب، تخلت عن لبنان وتركته فريسة السياسات الخطرة لإيران في المنطقة».

واتهم «محور الممانعة» بـ»تعطيل انتخابات الرئاسة الشاغرة منذ نحو سنتين، لأن أولوياتهم في مكان آخر»، متحدثا عن «اتصالات جادة تجريها القوات مع نحو 25 نائباً يشكلون قوة تستطيع ترجيح الكفة في داخل البرلمان، لإقناعهم باتخاذ موقف واضح من الانتخابات»، ومعبراً عن «إيجابية بطيئة نسبتها نحو 30 في المائة». ورأى جعجع أن «لا جديد في ملف الرئاسة المعطلة من نحو سنتين أو أقل، والانتخابات كان يجب أن تحصل قبل شهرين من نهاية ولاية الرئيس ميشال عون، ولكن للأسف، من جديد محور الممانعة، وأمام أعين العالم، يعطل الجلسات ولا يزال يعطلها حتى اليوم، ولا أتوقع طبعاً حصول اختراقات في الملف الرئاسي قريباً، لسبب بسيط هو أن لدى محور الممانعة أولويات أخرى. وهو يعطل انتخاب الرئيس من خلال رئاسة المجلس، ومن خلال انسحاب نوابه من جلسات الانتخاب».

وعن تمسك المعارضة برفض الحوار حول الانتخابات، قال جعجع: «الحوار قائم كل لحظة وكل ساعة، وهناك ثلاث مقاربات تؤدي للحوار، لا أحد يغش الرأي العام. ونحن كنا وما زلنا مع كل حوار ممكن أن يؤدي إلى نتيجة. وطرحنا ثلاث طرق لحوار جدي، ورُفضت، ما نحن ضده هو طاولة حوار رسمية لأنها تخالف الدستور. ومن جهة أخرى، إذا قبلنا بها نكون قد خلقنا عرفاً نصبح ملزمين به إلى أبد الآبدين».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.