جمالي: حان وقت الرحيل يا بروفسور

46

غردت النائبة ديما جمالي على «تويتر»: «زار الدار الكريمة، فأخطأ بالكلام، استقبل السفيرة فيما حلفاؤه يشتمونها، طمأننا بأن البلد لن يكون تحت السيطرة طالما هو موجود، وقد نسي أن يخبرنا بأنه وحكومته تحت سيطرة من يغيرون هوية لبنان ويتحكمون بشعبه؛ مجددا، حان وقت الرحيل يا بروفسور».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.