جمعية التجّار عند فهمي: لإعادة النظر بقرار الإقفال

19

عرض وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي مع وفد من جمعية تجار بيروت برئاسة نقولا شماس أمس في الوزارة، قرار الاقفال الصادر عن وزارة الداخلية وتأثيراته على الواقع التجاري في لبنان في ظل تدهور الوضع الاقتصادي.

بعد الاجتماع قال شماس: «لقد التقى المجتمع التجاري بكل مقوماته اللبنانية في جمعية تجار بيروت من اجل اعادة النظر بقرار الاقفال، وكانت صرخة مدوية بحيث طالبنا ان يتم التعامل مع القطاع التجاري مثل بقية القطاعات بعدما تلمسنا ان الاستهداف يطاول هذا القطاع من دون غيره من القطاعات بسبب ما ذكره القرار الاخير بحجة مواجهة كورونا والانهيارات المالية والنقدية وانفجار المرفأ، لكن المضحك المبكي من هذا الموضوع اننا ملتزمون جديا بقرار الاقفال، فنرى ان القرار يلحظ باقفال الاماكن الآمنة ويبقي على فتح الاماكن الخطرة».

اضاف: «لقد تلقف  الوزير هذا الموضوع وكان قد صرح من امام صرح بكركي انه بناء على صدور ارقام المصابين سنعيد النظر في قرار الاقفال لتعود بعض المصالح الى مزاولة اعمالها كالمعتاد».

وتابع: «الجوع كافر يوصل الى اعمال شغب لا تحمد عقباه (…) والقطاع التجاري انهار الى تحت الارض ما حدا ببعض المتضررين الى المناداة بعصيان مدني او مخالفة قرار الاقفال».

واكد شماس انه «يجب ان يسمح للقطاع التجاري بمزاولة عمله بطريقة جزئية من دون قطع رقاب الناس».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.