جمهورية الهستيريا: لا كهرباء ولا مازوت والخبز بألفين والدولة تتفرج

كنعان يعلن نتيجة تقصي الحقائق... وبري يدعم والحريري يشيد

73

حينما يصبح لبنان من دون كهرباء، والجيش والقوى الامنية كما سائر المواطنين من دون لحوم، وحينما يلامس الدولار في السوق السوداء عتبة العشرة الاف ليرة، ويصبح  سعر رغيف الخبز خارج قدرة الغالبية الساحقة من اللبنانيين، وحينما تتخبط الدولة في وحول الاخفاقات وتبادل الاتهامات بين اركانها وتفتح حرب بين السلطات المفترض ان تكون الاطفائية لا فتيل الاشتعال، فماذا ينتظر الحكم والحكومة وكل من يحكم هذا البلد؟ فوضى ما بعدها فوضى، وهستيريا سياسية وشعبية فالى اين يتجه البلد؟

واصل الدولار ارتفاعه في السوق السوداء وسط عجز رسمي فاضح عن ضبطه. اما الخبز فبيع امس رسميا بـ2000 ليرة، في حين لبنان مهدد بالعتمة بسبب نفاد مادة المازوت والفيول. كل ذلك دفع باللبنانيين الى الشارع في اكثر من منطقة سيما في العاصمة والشمال حيث قطعوا الطرقات احتجاجا على الاوضاع المعيشية الصعبة.

في المقابل، عُقد في وزارة المال امس الاجتماع الخامس لخليّة الأزمة الوزارية المكلفة متابعة المواضيع المالية برئاسة وزير المال غازي وزني وحضور وزراء: الاقتصاد والتجارة راوول نعمه، الإعلام منال عبد الصمد، حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، رئيس جمعية المصارف سليم صفير، ونائب نقيب الصرافين محمود حلاوي. وتمحور الاجتماع حول موضوع دعم السلع الغذائية المستوردة، بهدف ضبط أسعارها في ظل تقلب سعر صرف الليرة مقابل الدولار.

وفي ظل استمرار التخبط في الارقام بين اعضاء الوفد اللبناني المفاوض لصندوق النقد حول خطة الحكومة الانقاذية، وغداة تسليمه تقرير اللجنة الى رئيس المجلس النيابي نبيه بري اعلن رئيس لجنة المال والموازنة النيابية النائب ابراهيم كنعان في مؤتمر صحافي نتيجة عمل لجنة تقصي الحقائق المالية فاكد،  انه «تبين فارق 26 ألف مليار بين ما تطرحه الحكومة وحقيقة أرقام القروض المتعثرة».

من جهتها، اكدت كتلة «التنمية والتحرير» بعد اجتماعها برئاسة الرئيس نبيه بري «اننا نقدّر دور لجنة المال والموازنة في نقاش خطة الحكومة ونؤكد دعمنا لهذا العمل وللتركيز على تنفيذ الإصلاحات المطلوبة.

بدوره غرد الرئيس سعد الحريري عبر «تويتر» «من موقع الاختلاف السياسي، اسجّل لرئيس لجنة المال والموازنة الزميل ابراهيم كنعان الجهد الذي قام به مع لجنة تقصي الحقائق واحييه على مؤتمره الصحافي تعبيراً ومضموناً». اضاف «خطوة اولى متقدمة على طريق اعادة التوازن لموقف لبنان التفاوضي واعادة الثقة بنية حقيقية للمحافظة على نظامنا الاقتصادي الحرّ وحفظ اموال المودعين.عسى ان يعطي المجلس النيابي اللبنانيين املا في كبح الخطابات الخرقاء والخطط العشوائية والتخبط الاهوج»!

وفي السياق اعلنت وزارة المالية في بيان، ان «الوفد اللبناني المفاوض برئاسة وزير المالية الدكتور غازي وزني، عقد اجتماعه السادس عشر مع صندوق النقد الدولي في حضور حاكم مصرف لبنان رياض سلامة وفريق من البنك المركزي.

وتناول الاجتماع موضوع كيفية مقاربة خسائر النظام المالي وضرورة تنفيذ الحكومة الإصلاحات المطلوبة بأسرع وقت ممكن، على أن تستكمل المشاورات في الأسبوع المقبل».

وعشية جلسة حكومية في السراي، وغداة جلسة وزارية سادها تشنج بين الوزراء على خلفية اكثر من ملف ابرزها التدقيق في حسابات مصرف لبنان، وقد سألت خلالها نائب رئيس الحكومة وزيرة الدفاع زينة عكر «ماذا انتجنا خلال 5 اشهر»، قالت الاخيرة اليوم في لقاء مع إعلاميين، ان «المجتمع الدولي أقفل أبوابه أمام هذه الحكومة وأعتقد أنّ القرار سياسيّ ويقولون إنهم سيدعمون لبنان بعد الاصلاحات ونحن سننفذ الاصلاحات ولنرَ إذا سيلتزمون».

من جهة ثانية، أكد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، خلال الاعلان عن «الميثاق التربوي» في بكركي انه «يهدف الى الحفاظ على هوية لبنان، ما يؤول إلى تلبية مطالب الشعب وتفعيل الثورة وحماية أهدافها،معتبراً ان «أي سلطة تستمد وجودها من شرعيتها، لكنها تستمد ديمومتها من نجاحها مع شعبها ولشعبها، والشعب اللبناني يسعى إلى سلطة ناجحة فعلينا ألا نخيبه».

الى ذلك، وفي اطار لقاءاته المكثفة سياسيا ودبلوماسيا في بيروت، استقبل السفير السعودي وليد بخاري اليوم في مقر اقامته في اليرزة سفيرة الولايات المتحدة الاميركية في لبنان دوروثي شيا. وتمّ خلال اللقاء البحث في المستجدات السياسية إضافة الى قضايا ذات اهتمام مشترك.

وسط هذه الاجواء، – استأنف مطار رفيق الحريري الدولي قبل ظهر امس حركة الملاحة الجوية من والى لبنان. وفي هذا الإطار، كانت زيارة تفقدية الى المطار قام بها وزيرا الاشغال العامة والنقل ميشال نجار والصحة العامة حمد حسن، اطلعا خلالها على التدابير التي ستنفذ مع عودة العمل الى المطار والتي من شأنها تأمين سلامة الوافدين إلى لبنان. وأثناء الجولة، التي شملت قاعة وصول المسافرين، حصل اشكال بين عدد من الاعلاميين وعناصر من جهاز الامن في المطار بسسب الزحمة والتدافع وخاصة في المكان المخصص لإجراء فحوص pcr للوافدين. وناشد وزير الأشغال في تصريح كل وسائل الإعلام المحلية والعربية و الاجنبية نقل الصورة الكبيرة وليس الدخول في التفاصيل لكي لا نعطي انطباعا لدى الراغبين بالعودة إلى لبنان باننا لسنا على مستوى المسؤولية، سواء بالرعاية الصحية او الأمور التي نطبقها على الأرض».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.