جونسون: لن أستقيل ولننتظر نتائج التحقيقات

107

كشفت مصادر من حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا عن أن نحو 20 من نواب الحزب يعتزمون إرسال رسائل إلى لجنة مختصة تطالب بعقد تصويت لنزع الثقة عن رئيس الوزراء بوريس جونسون، على خلفية أزمة الحفلات في مقره وشبهات تضليله البرلمان.

وأوضحت المصادر ذاتها أنه في حال قدم 54 نائبا من الحزب هذا الطلب فإن تصويتا على نزع الثقة عن جونسون سينظم فورا.

وأكد رئيس الوزراء البريطاني أنه لن يستقيل، مشيرا إلى وجوب انتظار نتائج التحقيق في ملابسات حفلات مقر الحكومة.

ويميل بعض النواب إلى تقديم طلبات نزع الثقة بعد صدور تقرير تقصي الحقائق الذي تشرف عليه موظفة الخدمة المدنية سو غراي، لكن مصادر قالت إن نوابا آخرين يريدون نزع الثقة عن جونسون في أقرب وقت ممكن.

وذكرت صحيفة «تايمز» (The Times) أن سو غراي «أصيبت بصدمة شديدة»، وقالت إنها تشعر بالقلق من أن موظفي الحكومة يحجبون عنها المعلومات.

وكشفت وسائل إعلام مؤخرا عن أن عددا من موظفي حكومة جونسون أقاموا حفلتين صاخبتين منفصلتين تضمنتا موسيقى ورقصا وشربا للكحول في داونينغ ستريت، وذلك في الليلة السابقة لتشييع جنازة الأمير فيليب في منتصف نيسان 2021.

واعتذرت الحكومة البريطانية يوم الجمعة للملكة إليزابيث الثانية، حيث أرسلت إدارة جونسون رسالة اعتذار إلى الملكة (95 عاما) عبر القنوات الرسمية، ولم يرسلها جونسون شخصيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.