جيش الاحتلال ينفذ مداهمات في الضفة عقب العثور على جثة جندي

نتانياهو يتعهد بـ«ضم» كامل الضفة الغربية

5

تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بـ«ضمان فرض السيادة الإسرائيلية» على كافة أنحاء الضفة الغربية المحتلة، وذلك على خلفية قتل جندي إسرائيلي.

وقال نتانياهو امس، في كلمة ألقاها أثناء حضوره مراسم لوضع الحجر الأساس لـ650 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة بيت إيل قرب رام الله، إن هدفه هو «ترسيخ تواجد الشعب اليهودي».

جاء حديث نتانياهو تعقيبا على قتل الجندي المدعو دفير سوريك الذي عثر على جثته مطعونا قرب إحدى المستوطنات في الضفة الغربية.

وسبق أن وعد نتانياهو بفرض سيادة إسرائيل على المستوطنات في الضفة قبيل الانتخابات التي نظمت خلال شهر أبريل الماضي، غير أن فشله في تشكيل ائتلاف حاكم دفع البلاد إلى إعادة التصويت في سبتمبر المقبل.

1 Banner El Shark 728×90

وجاء ذلك بعد يوم من إدانة الأمم المتحدة وبريطانيا قرار تل أبيب بناء 2.3 ألف وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية كخطوة في سبيل «الضم الفعلي» للمنطقة.

ودانت الخارجية الفلسطينية زيارة نتانياهو الى رام الله والبيرة  والدعوات لضم الضفة مؤكدة انها تقويض لجهود السلام.

وشنت القوات الإسرائيلية حملة اقتحامات وعمليات بحث واسعة، امس، في بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم بالضفة الغربية، عقب العثور على جثة تعود لأحد جنودها، فجر امس.

وتأتي عملية الاقتحام والانتشار المكثف لعناصر الجيش عقب عثوره على جثة أحد جنوده قرب مستوطنة «مغدال عوز» في منطقة «غوش عتصيون»، بجنوب القدس.

وقالت وسائل إعلام عبرية إنه في الساعات المقبلة، سيبدأ التحقيق الأولي في الحادث، ويجري حاليا جمع المعلومات وتحليلها من قبل «الشاباك» والجيش للوصول إلى الفاعلين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.