حاصباني‭: ‬لا‭ ‬حوار‭ ‬على‭ ‬أي‭ ‬شيء من‭ ‬دون‭ ‬تطبيق‭ ‬الدستور

47

أكد عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب غسان حاصباني أن “لا حوار على أي شيء من دون تطبيق الدستور، لا سيما أن الأعراف التي تم القبول بها سابقا أفضت الى تدمير الدستور”، وشدد في حديث الى اذاعة “لبنان الحر” على أنه “من المستحيل الخروج عن الخط الدستوري شبرا لأن أي شيء خارج الدستور سيخلق عرفا جديدا”، وقال: “هناك نية اليوم لتحوير الدستور والقيام بطاولة حوار حول كل الأمور الخلافية في البلد”، لافتا إلى أن “الحوار هو عملية شكلية فقط لتثبيت كلمة (إنو نحنا قادرين نجيب ناس حول الطاولة)”.

وأشار إلى أن “هناك توافقا تاما بين المعارضة، لكن هناك من يقفون بين المعارضة والموالاة وهم الوجه الآخر للسلطة، وهم من أوصلونا إلى ما نحن عليه اليوم وينتظرون التسوية”، وشدد على أن “جبران باسيل لم يعد يمثل روحية التيار الوطني الحر وفي مجالسهم الخاصة يقولون هذا الأمر”، مؤكدا أن “التسوية بعيدة، ولن يكون هناك أي انفتاح عربي على مرشح الممانعة، وان الخماسية انتقلت الى مرحلة ما بعد سليمان فرنجية لأنه لا يستوفي الشروط كونه مرشحا رئاسيا لا يحظى بالتوافق واذا اتى فرنجية رئيسا فسيأتي من دون غطاء ماروني، وهذا لن يرضى به اللبنانيون ولا اللجنة الخماسية”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.