حتي التقى نظيره الإيطالي

دي مايو: صندوق النقد الباب الأول للحل

43

توافق وزيرا خارجيتي لبنان ناصيف حتي وإيطاليا لويجي دي مايو على اهمية دور اليونيفل في الحفاظ على الاستقرار في جنوب لبنان وأكدا اهمية استقرار  لبنان بالنسبة الى المنطقة وأوروبا وحوض البحر الابيض المتوسط، مشددين على ضرورة تثبيت الاستقرار فيه عبر تشجيع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم والشركات الناشئة والنظر في سبل قيام مشاريع مشتركة تدعم الاقتصاد اللبناني.

مواقف الوزيرين جاءت خلال زيارة حتي الرسمية لروما، حيث التقى نظيره الإيطالي وبحث معه في المسائل ذات الاهتمام المشترك، وشرح الوزير حتي جوانب الازمة الاقتصادية وتداعياتها الاجتماعية والمالية على لبنان.

وتناول اللقاء الاوضاع الاقليمية في سوريا وليبيا حيث تم تأكيد الحل السياسي السلمي للنزاع السوري، وحق الشعبين السوري والليبي  بتقرير مصيرهما وتنفيذ القرارات الدولية ذات الصلة مع التوافق على رفض التدخلات الاجنبية في هذين الملفين.

وأكد الوزير دي مايو التزام ايطاليا بمساعدة لبنان على حل ازمته الاقتصادية  والمالية، كما شدد على اهمية خطة النهوض الاقتصادية للحكومة اللبنانية، معتبرا ان صندوق النقد الدولي هو الباب الأول الذي يجب قرعه للوصول إلى الحل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.