حرب: تأخير انتخاب أعضاء «الدستوري» مخالفة وتعطيل مقصود لسلطته

57

اكد النائب والوزير السابق بطرس حرب في تصريح ان وفاة ثلاثة من أعضاء المجلس الدستوري سيؤدي إلى تعطيل نصابه، وسيعطل صلاحياته ودوره إذا لم يبادر مجلسا النواب والوزراء إلى انتخاب بدائل عن الأعضاء المتوفين وملء المراكز الشاغرة فيه.

اضاف: «ولما كان من واجب الحكومة، ولو المستقيلة، الاجتماع بالسرعة المطلقة لانتخاب بديل عن العضوين اللذين عينهما، باعتبار أن هذا الأمر الملح والمستعجل يدخل في إطار تصريف الأعمال بالمعنى الضيق للحؤول دون تعطيل سلطة دستورية ومرفق عام، وبسبب العجلة التي لا تستطيع انتظار صراعات تشكيل الحكومة الجديدة، التي يبدو أنها لا تزال موضع تجاذب وخلافات وأنانيات على الحصص والوزارات».

ودعا حرب و»بإلحاح، كلا من رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء إلى الدعوة إلى جلسات طارئة مستعجلة مخصصة لانتخاب الأعضاء الثلاثة الجدد من بين المرشحين السابقين»، معتبرا «أن أي تأخير في ذلك مخالفة دستورية واضحة وتعطيلا مقصودا لسلطة المجلس الدستوري وتمريرا مشبوها لقانون مخالف للدستور لاعتدائه على أموال المواطنين الخاصة المودعة في المصارف».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.