«حركة المبادرة» حذرت حزب الله من أي مغامرة حربية

54

اعلنت «حركة المبادرة الوطنية» في بيان إثر اجتماعها الدوري، رفضها «انتقائية ألامين العام لحزب الله في التعاطي مع اللبنانيين، خصوصا بدعته الأخيرة عن جهاد زراعي وصناعي»، معتبرا أن «ردوده التقنية تعالج الاستعصاءات السياسية والنقدية والاقتصادية التي يواجهها لبنان جراء أجندته الأمنية والعسكرية التي بلغ شعاعها اليمن. فهو وحزبه أوقعا لبنان بالمحظور جراء إخراجه عن الدستور واتفاق الطائف وعن قرارات الجامعة العربية وقرارات الشرعية الدولية».

واستغربت «الحركة فائض مهارات نصر الله الذي أطل عارضا حلولا تقنية والتوجه نحو الزراعة والصناعة، علما أن حزبه تولى وزارتي الزراعة والصناعة لسنوات مديدة ولم يقدم خلالها أي رؤية فعلية او خطوة لانعاش هذين القطاعين الاساسيين لدخل اللبنانيين. ناهيك عن كونه الطرف الاساسي الممسك بحكومة فاشلة تغرق اللبنانيين في العتمة منذ اسابيع». ورأت ان «نفي نصر الله السعي لتغيير هوية لبنان مردود، وهو الذي لم يترك مناسبة إلا وأكد فيها أنه يوالي ولي الفقيه الإيراني، ناهيك عن سكوته المريب على ما أدلى به المفتي الجعفري الممتاز أحمد قبلان واعتبر ان كل التفاهمات التي قام عليها لبنان منذ العام 1920 قد انتهت، وان المطلوب الاتفاق على صيغة جديدة للبنان. وقد اصبح لافتا أن يطل نصر الله في كل خطاب ليشرح خطابه السابق».

وحذرت الحركة «حزب الله، من أي مغامرة حربية وتحميل لبنان ما لا طاقة له على احتماله، وذلك عبر وضع نفسه في خدمة المشروع الايراني واستخدام لبنان منصة للرد على المواجهة الأميركية – الإيرانية التي تتكثف عناصرها على مستوى الإقليم خصوصا في سوريا والعراق».

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.