حفيد الجدّين

81

الأمير الوليد بن طلال أطال الله في عمره بيده الممدودة للعطاء بدون حساب وبدون توقف، هو أول شخصية مالية مميّزة يطلق عليه هذا اللقب… فلماذا؟؟

لأنّ حفيد الملك عبد العزيز مؤسّس المملكة العربية السعودية، والحفيد هذا هو الأمير الوليد وهو حفيد دولة الرئيس رياض بك الصلح رئيس الوزراء اللبناني الذي اغتيل غدراً في عمان، والذي يعتبر بطل الاستقلال مع الرئيس بشارة الخوري ولهما الفضل في تحقيق استقلال لبنان وتخليصه من الوصاية الفرنسية.

اليوم عندنا حفيد جديد هو ميشال الياس المر حفيد المرحوم ميشال المر أحد أبرز السياسيين اللبنانيين، والذي لعب دوراً سياسياً كبيراً منذ أيامه الأولى حيث بدأ نائباً ثم وزيراً ثم نائب رئيس للحكومة الى عهود وفي كل العهود، وتميّز بعلاقات عربية واسعة.

أمّا جدّه الثاني من أمه فهو فخامة الرئيس السابق للجمهورية الرئيس اميل لحود.

اليوم حفيد الجدّين يخوض أوّل تجربة جديدة في حياته، فبالرغم من حداثة سنّه يبدو أنه يرغب في خوض ميدان السياسة، كما يبدو أنّ الجينات التي ورثها من جدّيه دفعته الى اتباع طريقهما…

فمَن منا لا يتذكر المرحوم دولة الرئيس ميشال المر، الذي كان يقضي الليالي في «العمارة» مع الناس يحل قضاياهم ويستمع الى مشاكلهم ويدفع تكاليف المرضى والمصالحة إذا لزم الأمر.

الحفيد يبدو عليه أنه متأثر جداً بجدّيه آخذاً من كل جد أفضل ما هو موجود عنده.

نتمنى للحفيد الجديد النجاح وتحقيق أماني جدّيه ووالده. وبالتوفيق.

عوني الكعكي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.