خبير المتفجرات الإيطالي دانيلو كوبي: ما حصل هو انفجار صواريخ وقاذفات

234

قال خبير المتفجرات الإيطالي دانيلو كوبي: «أعتقد بوجود أسلحة وذخائر حربية لحظة وقوع الانفجار في المرفأ اللبناني. وإن ما يؤكد على ذلك هو السحابة البرتقالية، والانفجارات المتتالية». أضاف كوبي الذي يعتبر أشهر خبير متفجرات في إيطاليا، والذي تلجأ له حكومات وشركات عالمية للاستفادة من خبراته وخدماته في حوار مع صحيفة «الكورييري ديلا سيرا» الإيطالية حول الانفجارات التي زلزلت العاصمة اللبنانية في 4 آب الجاري: «لم تقنعني فرضية نترات الأمونيوم. وأنا لا أعتقد بوجود كمية ضخمة من تلك المادة في مرفأ بيروت، كما لا يوجد هناك أي مستودع للألعاب النارية، ومن خلال معاينة مقاطع الفيديو، يبدو أن الأمر أشبه بانفجار مستودع أسلحة».

وأوضح كوبي الذي يُطلق عليه عالميا بلقب «ميستير ديناميتي» ولجأت إليه الحكومة الإيطالية قبيل عامين لتفجير ما تبقى من جسر موراندي الذي انهار في عام 2018، مستخدما نحو 500 كلغم من الدينامينت مرة واحدة: «عند انفجار نترات الأمونيوم تتولد سحابة صفراء لا لُبس في لونها، لكن، وعلى العكس من ذلك، فإن ما ظهر في مقاطع الفيديو الموثقة للانفجار، لم يكن فقط كرة بيضاء اللون آخذة في الاتساع بل أيضا عمود دخان برتقالي يميل إلى اللون الأحمر الفاتح. وإن هذا اللون يدلّ تقليديا على معدن الليثيوم، الذي يعتبر عنصرا أساسيا في صناعة الصواريخ».

وخلص كوبي الى لقول: «برأيي، إن ما حدث كان يتعلق بتخزين مؤقت للسلاح في مرفأ بيروت، وأعتقد أنه كان هناك انفجار أول بحجم متوسط، تسبب في نشوب حريق في مخزن كان يحتوي على كمية من الذخيرة، وأخذ في الانتشار بعد ذلك بقليل إلى مخزن، تتواجد فيه قاذفات وصواريخ تحتوي على مواد شديدة الانفجار».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.