دبوسي: قطاعنا الزراعي يتمتع بأهمية تفوق الثروة النفطية

83

تحت رعاية وزارة الزراعة وبدعم من المديرية العامة للتعاونيات في لبنان ورعاية وحضور رئيس غرفة طرابلس والشمال توفيق دبوسي قدمت «جمعية التجارة العادلة في لبنان» في حفل إختتامي شهدته غرفة طرابلس «الإنجازات والقصص الملهمة والدروس المستفادة من مشروع مبادرة عكار للتنمية الريفية ARDI».

البداية كانت مع النشيدين اللبناني والأوروبي ومن ثم كلمة ترحيبية لرئيس الغرفة شكر فيها الجهات المتعاونة من القطاعين العام والخاص، ورحب بكافة الحاضرين وأشار «الى أننا في مرحلة إختتام مبادرة عكار للتنمية الريفية ARDI على الرغم من الظروف الصعبة التي نمر بها في المرحلة الراهنة، إلا أننا لا بد لنا من النظر بروح التفاؤل الدائم الى أن الوطن والشعب في حالة تجدد دائمين سواء أكان في الأفكار التي تتعلق بمشاريع إنمائية أو بالعلاقة المتكاملة مع المجتمع الدولي، وفي طليعته الإتحاد الأوروبي الذي لم يتأخر يوماً في دعمه لمختلف المشاريع المعتمدة في لبنان لجعلها ضمن مواصفات الجودة المتعارف عليها دوليا،ً ولكي يتحقق من خلال إنجاحها الأمن والأمان والإزدهار وبالتالي تتعزز روابطنا مع مجتمعنا الدولي الذي نحن جزءاً أساسياً منه» .

وقال: «إننا ننظر الى قطاعنا الزراعي عكس أنه من أهم مواردنا الإقتصادية وله دور محوري في حياتنا الإنسانية والصحية والغذائية بل تفوق أهميته ثروتنا البترولية».

وشرح جوليان شميدت في كلمته «المرتكزات الزراعية الإستراتيجية التي إستندت عليها « مبادرة عكار للتنمية الريفية ARDI».

وتناولت أبي زيد في كلمتها «أهمية الخطط الإنمائية المساعدة على تقديم البرامج الإنقاذية للقطاع الزراعي اللبناني».

من جهته فيليب عضيمي توجه بإسم جمعية التجارة العادلة بشكره الى « الجهات المشاركة في إنجاح مشروع التنمية الريفية والزراعية في عكار».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.